كيف تتعامل مع حالات الإغماء؟

إذا رأيت شخصا وقد أصيب بالدوار أو وقع لتوه على الأرض مغمى عليه بسبب الهلع أو الخوف الشديد أو بسبب هبوط عام لدى اشتداد المرض عليه ، فما العمل؟

غالبا ما يصاب الناس بالذعر لمرأى شخص مغمی عليه ويحاولون اقعاده او ايقافه، لكن اقعاد الشخص فاقد الوعي غير محمود واخطر من ذلك محاولة إيقافه .

علينا أن ندرك أن الإغماء هو طريقة الجسم في الاستجابة لوضع ما ، وهو نتيجة مباشرة للضعف المفاجئ في جريان الدم إلى الدماغ في وضع الجلوس أو الوقوف، وارتماء المغمى عليه في وضع أفقي يشجع جريان الدم مرة أخرى إلى الدماغ.

لذلك يجب أن لا يحاول المسعف إقعاد او إيقاف المغمى عليه ، بل تركه مستلقيا على الارض ورفع قدميه قليلا لمساعدة الدم على الجريان إلى منطقة الرأس، والتأكد من وجود أفضل قدر من الهواء الطلق وانه يتنفس بشكل طبيعي مع ملاحظة وجود النبض الشرياني.


ومن الأفضل تحرير الصدر والرقبة من الملابس الضيقة. بهذه الطريقة سوف يستعيد المغمی عليه وعيه خلال دقائق لكن إذا استمر الإغماء لفترة طويلة فينبغي استدعاء الطبيب في الحال.

د. احمد عبد الحليم الغول
اختصاصي الجراحة العامة

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

شعر المرأة يتأثر بفصل الخريف

اكتشف باحثون في السويد أن شعر النساء يتأثر كثيرا بفصول السنة، فحسب ما تم التوصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *