في تشيلي بحيرة غنية بأملاح الليثيوم المستخدم في صناعة الهواتف الذكية

في منطقة سالار اتاكاما في تشيلي اكتشفت بحيرة كبيرة ذات لون اصفر، وبعد إجراء التحاليل الكيميائية لمياهها، تبين أنها تحتوي على تركيز مرتفع لأملاح الليثيوم، وان عمق هذه البحيرة الفريدة من نوعها يبلغ نحو 400 متر، وأنها بالنسبة للشركات المصنعة للهواتف النقالة والأجهزة المتنقلة ولشركات صناعة البطاريات الصغيرة تمثل كنزا ثمينا.

والبحيرة الصفراء المكتشفة تحتوي على ترسبات لأملاح الليثيوم وهي تغطي مساحة تبلغ نحو ثلاثة ألاف كيلومتر مربع. وان لون الأملاح عند ضخها من باطن الأرض يكون بنيا لامعا، ونتيجة تجميعها في برك بلاستيكية واسعة وتركها لتبخر السوائل منها لمدة سنة، يتحول اللون إلى الأصفر ويكون تركيز أملاح الليثيوم قد بلغ بحدود 6%. وبعد ذلك يتم نقل الأملاح بصهاريج إلى معامل على الشاطئ لتنقيتها، حيث تتحول الى كربونات الليثيوم بيضاء اللون.

ويشار الى ان الطلب على كربونات الليثيوم تزايد بشكل كبير ومتسارع في الأعوام الماضية باعتبارها مادة اساسية في صناعة البطاريات القابلة لإعادة الشحن، واجهزة مثل مشغلات الموسيقى الكمبيوترية والهواتف الخلوية.


كذلك فقد زاد الطلب العالمي على الليثيوم في أعقاب اختراع السيارات الهجينة وزيادة عدد تلك السيارات في الأسواق العالمية بشكل مضطرد، ويستخدم الليثيوم في تصنيع بطاريات تلك السيارات، وهذه البطاريات تتميز بكفاءتها العالية وسهولة شحنها وقلة تكلفتها المادية.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

مدينة الجن في تركيا مدينة أثرية عجيبة تحت سطح الأرض

آفاق علمية وتربوية – تعرف هذه المدينة باسم ” مدينة ديرينكويو تحت الأرض ” وهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.