فوائد ومضار مضادات الحموضة وخصوصا الشعبية منها

43560
الدكتور صبحي شحادة العيد

آفاق علمية وتربوية – تعتبر مضادات الحموضة من الأدوية الشائعة التي تباع دون وصفة طبية, حيث تستعمل هذه الأدوية لتخفيف من حرقة المعدة.

و من أشهر مضادات الحموضة المستخدمة :

كربونات الكالسيوم :

وهو من أكثر المركبات الشائعة التي تدخل في تركيب مضادات الحموضة .
كربونات الكالسيوم يعمل عن طريق التفاعل المباشر مع حمض المعدة . حيث كل جزيء من كربونات الكالسيوم يتفاعل مع جزئين من حمض الهيدروكلوريك (حمض المعدة) ، وينتج عن التفاعل تشكل ملح الكالسيوم و جزيئات ماء ، وثاني اكسيد الكربون. مضادات الحموضة مثل كربونات الكالسيوم تخفف حرقة المعدة بواسطة معادلة احماض المعدة.

بيكربونات الصوديوم

و هو من مضادات الحموضة شائعة الاستعمال ايضا ( و هو يستعمل ايضا في عملية الخبز)، وتعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها كربونات الكالسيوم, ولكن قل استخدامها خلال السنين السابقة بعد ظهور الاثار الجانبية الخطيرة له.

هيدروكسيد الألمنيوم

و هو نوع آخر من مضادات الحموضة التي يكون غالبا مركبا مع مضاد حموضة اخر .

الآثار الجانبية لمضادات الحموضة :

نحن بحاجة إلى ان ننظر في أمرين و هما : الأمر الأول هو الاثار الجانبية الناتجة عن معادلة حمض المعدة ، و الامر الثاني تحديد الآثار الجانبية من استهلاك مضادات الحموضة نفسها مثل تكون جزيئات الكالسيوم الزائدة التي تنتج تفاعل كربونات الكالسيوم مع حمض المعدة.

أولا : الآثار الجانبية لمعادلة حمض المعدة

من المعروف ان الوسط الحامضي للمعدة ضروري لهضم المواد الغذائية و خصوصا البروتينات ، كما ان حمض المعدة يعمل على تنشيط البيبسين ، وهو الانزيم الهضمي الذي يبدا بتفتيت البروتينات. البيبسين يتوقف عن العمل عندما تقل حموضة المعدة ، و هذا يحدث مؤقتا عند استخدام مضاد الحموضة. لهذا السبب فان الأشخاص الذين يستخدمون مضادات الحموضة في كثير من الأحيان يعانون من الامساك ، وعسر الهضم ، ومشاكل في الجهاز الهضمي .

ثانيا: الآثار الجانبية لمضادات الحموضة:

إن استخدام كربونات الكالسيوم المزمن يؤدي الى اثنين من مشاكل صحية :
المشكلة الاولى هي تكون حصى الكلى حيث ان الاستخدام المتكرر للكربونات الكالسيوم يمكن ان يؤدي الى حصوات الكلى لا سيما اذا كان عند الشخص الذي له تاريخ عائلي لحصى الكلى.
المشكلة الثانية و هي تشكل الخطر الحقيقي وراء استخدام كربونات الكالسيوم بشكل مفرط وهي فرط كالسيوم الدم (اي وجود مستويات عالية من الكالسيوم في الدم)، والتي قد تؤدي الى تلف الكلى و ارتفاع قاعدية الدم بشكل اعلى من القيم العادية، وهي حالة تهدد الحياة .


مضادات الحموضة المحتوية على الالمنيوم يمكن ان تساهم في نقص الفوسفات عند استخدامها لفترات طويلة من الزمن ما يؤدي الى ضعف في العظام, بسبب تداخل الالمنيوم مع امتصاص الفوسفات. هذا لان الفوسفات في الطعام يتفاعل مع الالمنيوم الموجود في مضاد الحموضة ويشكل مواد صلبة التي يتم اخراجها ببساطة في البراز، و من اجل الحفاظ على ما يكفي من الفوسفور في الدم ، فان الجسم يخرج الفسفور من العظام. و هذا يشكل مشكلة خاصة لكبار السن الذين يميلون الى استخدام هذه المنتجات بشكل منتظم.

املاح الالومنيوم يمكن ان تفاقم المشاكل الصحية للمرضى مثل مرض الزهايمر، وأمراض الكلى، ، واولئك الذين يعانون من اضطرابات معينة في العظام .

اما بالنسبة الى بيكربونات الصوديوم فانه قد يؤثر على ضغط الدم ويسبب تورم القدمين والساقين. طبعا عند استعماله لفترات طويلة وبجرعات زائدة

لكن في المحصلة اخذ مضادات الحموضة بين فترة و أخرى للتخلص من حرقة المعدة غير مدعاة للقلق , ولكن إذا كان الشخص يعاني باستمرار من الحرقة و بشكل متكرر فان استعمال مضادات الحموضة بشكل مفرط قد يعرض الشخص الى أثار جانبية غير مرغوب فيها و في هذه الحالة يجب الذهاب الى الطبيب المتخصص لمعرفة السبب وراء المشكلة و خاصة ان مضادات الحموضة لا تعالج المشكلة مثل ان يكون السبب وراء الشعور بالحرقة وجود بكتيريا H.PYLORI او ما يسمى الحلزونيه/ واللتي غالبا ما تؤدي الى القرحه وزيادة حموضة المعده. ويمكن اكتشاف وجودها الزائد عن المسموح به بفحص مخبري للدم

عن الدكتور صبحي شحادة العيد

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

شاهد أيضاً

اسباب حموضة المعدة في رمضان وعلاجها

الدكتور الصيدلاني صبحي شحاده العيد * يعاني كثير من الناس من حرقة المعدة او حموضة …

3 تعليقات

  1. موضوع هام ومميز عن حرقة المعدة

  2. حنين سعدون الصالحي

    كل الشكر دكترو على موضوع مضادات حرقة المعدة والحموضة

  3. مشكور دكتور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *