فوائد ومضار مشاهدة الأطفال للتلفزيون

تشير نتائج دراسة شملت 200 طفل ان برامج الكرتون التلفزيونية تمثل الواجبات المنزلية الجديدة بالنسبة للأطفال، فالأطفال ما قبل سن المدرسة الذين يشاهدون التلفزيون لساعتين يوميا يظهرون تحسنا واضحا في ادائهم الأكاديمي.

النتائج اظهرت أن الاطفال في عمر 2 – 3 سنوات الذين شاهدوا برامج الكرتون لساعتين على الاقل يوميا احرزوا اداء افضل بنسبة 10 % في القراءة والرياضيات والمعاني مقارنة بالآخرين.

تقول اليثا هوستون استاذة تطور الطفل في جامعة تكساس والمسؤولة عن الدراسة انها تظهر انه من الخطأ تجاهل الأباء كليا لفوائد التلفزيون، وتقول ان الاطفال الصغار قادرون على اكتساب مدى واسع من المهارات الاجتماعية والعقلية اذا شاهدوا برامج موجهة لفئتهم العمرية.

وتقول ان التلفزيون يعرض العالم لهؤلاء الأطفال ويوفر لهم قاعدة معرفية تساعدهم في حياتهم المدرسية لاحقا، وتقول ان الاطفال لا يستفيدون من مشاهدة برامج موجهة للكبار، اذ نهم غالبا لا يدركون ما يشاهدونه فيها.

تظهر الدراسة ايضا ان التأثير الايجابي للتلفزيون يقل مع التقدم في السن، وانه في عمر فوق اربع سنوات لا يُحسن جلوس الاطفال امام التلفزيون من قدراتهم العقلية، وان الاطفال الكبار الذين يشاهدون برامج الكبار لأكثر 16 ساعة اسبوعيا يكون اداؤهم اسوأ من زملائهم.

دراسة اخرى اجراها مايكل نلسون المحاضر في التغذية في كنغ كوليج لندن اظهرت جانبا اخر من كثرة مشاهدة الاطفال للتلفزيون. اذ اظهرت ان التراجع العام في ممارسة التمرينات الرياضية، يقلل من نسبة الحديد التي يأخذها الجسم، وهو ضروري لوظائف الدماغ.

وتشير الدراسة الى ان الاطفال الذكور الذين لديهم نقص في الحديد يحصلون على درجات في اختبارات الذكاء اقل بنسبة 10% من اقرانهم.


ويربط نلسون بين نقص الحديد ونمط الحياة المنزلية التي يعيشها الاطفال والمراهقون، وتشير بعض التقديرات الى أن مستويات النشاط البدني بين المراهقين انخفضت بنسبة 20 % في السنوات العشرين الأخيرة.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

أسباب وعلاج التبول اللاإرادي للأطفال

• أسباب التبول اللاإرادي • طرق مساعدة الطفل الذي يعاني من التبول اللاإرادي • علاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.