فوائد حامض الفوليك للمرأة الحامل ولجنينها

يعرف حامض الفوليك (Folic Acid) باسم فيتامين بي 9 (Vitamin B 9) وهو من الفيتامينات المعقدة ضعيفة الذوبان في الماء، وله فوائد كثيرة لجسم الإنسان، من أهمها المساعدة على تكوين الخلايا الحمراء في الدم، والمحافظة على سلامة الجهاز العصبي والأمعاء والأعضاء التناسلية، أما أهم مصادر فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك) الموز والافوكادو والفاصوليا والحمص والشمندر والنباتات ذات الأوراق الخضراء والكرنب المسلوق والملفوف وكبد العجل.

أهمية فيتامين بي 9 للمرأة الحامل ولجنينها

يعتبر فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) من احد المكملات الغذائية الهامة التي توجد في الصيدليات على شكل حبوب تذاب في الماء، والتي يتم تناولها قبل الحمل وخلال الأشهر الأولى من الحمل، ويساعد فيتامين بي 9 على نمو الخلايا العصبية لدى الجنين ويحول دون ظهور العيوب في الجهاز العصبي، كما يساعد على النمو الطبيعي.

يساعد فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) في منع حدوث فقر الدم من خلال مساهمته في تكوين كريات الدم الحمراء، كما و يساعد في عمليات الانقسام و تكاثر الخلايا الجنينية و بالأخص في الأشهر الأولى للحمل حيث يكون الجنين في بداية تكونه وأهم الأجهزة الحيوية التي تبدأ في التكوين في الأشهر الأولى للحمل هو الجهاز العصبي. كما و يعمل على تحسين الذاكرة، و يساعد فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) في إنتاج RNA و DNA، فهي ضرورية في فترات النمو السريع للجسم مثل الحمل، الطفولة والمراهقة.

ويؤكد المتخصصون في مجال التغذية على أهمية أن يوجد فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) بكمية مناسبة في جسم المرأة الحامل وقبل بداية الحمل من خلال التغذية السليمة حيث يسبب الحمل خطر على صحة الأم من ناحية نقص فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) ، حيث يستهلك الجنين مخزون الأم من فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) الأمر الذي يساعد في منع العيوب الولادة الرئيسية التي تدعى عيوب الأنبوب العصبي التي تصيب دماغ الطفل الرضيع و العمود الفقري الخاص به، و لذلك تحتاج النساء لأخذ حامض الفوليك كلّ يوم، وحتى في الفترة التي تسبق الحمل، للمساعدة على منع نشوء عيوب في الجهاز العصبي.



وجميع النساء عرضة لإصابة أجنتهن بعيوب الأنبوب العصبي أو تشوه العمود الفقري وتسمى هذه الحالة الظهر المشقوق وهي شق يحدث في العمود الفقري نتيجة لعدم التحام جانبي العمود الفقري الأمر الذي يؤدي لشلل أو ضعف في الإطراف السفلية يؤدي لصعوبة في التحكم في خروج البول أو الغائط مع مشاكل في الإحساس حيث تصيب التشوهات الجهاز العصبي المركزي – الدماغ والحبل الشوكي.

هذا ويرتبط تسم فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) بمرض سبينيا بيفيدا، إذ أن نقص فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) يتسبب بالإصابة بهذا المرض والذي يتجلى بنقص التئام الأنسجة حول الحبل الشوكي في الظهر وبالتالي تحدث مضاعفات كثيرة كالشلل في الرجلين والتخلف العقلي واضطراب تصريف البراز، أما الجرعة اليومية من فيتامين بي 9 ( حامض الفوليك ) فتبلغ 400 ميكروجرام.

اقرأ أيضا

أسباب وعلاج تنميل الأطراف

أسباب الهالات السوداء تحت العينين وعلاجها

أعراض التوتر ومخاطره على صحة الإنسان

فوائد الميرامية لصحة جسم الإنسان

الكمون و فوائده الصحية والعلاجية

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *