فوائد العلاج الهرموني العويضي للنساء في سن اليأس

العلاج الهرموني هو علاج لسد النقص الهرموني الناتج عن توقف عمل المبيضين، ويرتكز هذا العلاج على اعطاء كميات محددة ومدروسة بدقة من هرمون الاستروجين والبروجسترون، وقبل البدء بالعلاج، يجب اجراء فحوص للتحري عن السرطان، وذلك من خلال صورة شعاعية للثدي وفحص المسحة لعنق الرحم في المختبر.

يستعمل الاستروجين والبروجسترون حاليا على شكل حبوب، وتؤخذ الهرمونات بطريقة دورية، اي يجب التوقف كل شهر لمدة ستة او سبعة ايام كي يتم خروج بطانة الرحم مع الحيض.

وكما يحصل في الدورات الشهرية الحقيقية يؤخذ الاستروجين طوال فترة العلاج بينما يؤخذ البروجسترون في الايام العشرة الاخيرة، فقط من الدورة الشهرية.

من ميزات العلاج الهرموني انه يزيل الاضطرابات المباشرة مثل الهبات الحرارية، ويتيح للمرأة الاحتفاظ بحيويتها ويمنحها مظهراً نضراً. وتكمن اهمية العلاج في كونه يؤمن الوقاية من ترقق العظام بنسبة 90%، ويحافظ على طراوة ومرونة الاغشية التي تغطي الاعضاء التناسلية، ويحمي من مشكلات القلب والشرايين، فيخفض نسبة الكولسترول في الدم ويخفف من احتمالات تصلب الشرايين.

ويمنع استعمال العلاج الهرموني في الحالات التالية:

سرطان الثدي او الرحم.
التهابات وريدية حادة.
مرض خطير في الكبد.

ويكون العلاج غير مرغوب في الحالات التالية:

مشكلة خطيرة سابقة في الشرايين.
ارتفاع الضغط الدموي.
مرض السكري الحاد.

وتتخوف كثير من النساء من العلاج بهرمون الاستروجين اعتقادا منهن انه يسبب سرطان الثدي والرحم. والواقع انه لا مبرر للتخوف من حدوث السرطان ما دام العلاج يتم بواسطة الاستروجين والبروجسترون معا. فهذين الهرمونين إذا اخذا بكميات قليلة ومتوازنة، يوفران للمرأة دورات شهرية شبه حقيقية.

ان العلاج الهرموني التعويضي لا يسبب السرطان ولكنه يمكن ان ينشط سرطانا موجودا قبل العلاج. من هنا تأتي ضرورة اجراء فحوص دورية للكشف عن وجود السرطان بمعدل مرتين في السنة.

يفضل عادة البدء بالعلاج الهرموني قبل سن اليأس عندما تصبح الدورات الشـهرية غير منتظمة. والسؤال كم من الوقت يجب ان يستمر العلاج الهرموني؟

حقيقة، ليس هناك وقت محدد لأنه لا ضرر من هذه الهرمونات اذا اخذت بكميات قليلة ومدروسة.

وبإمكان المرأة التوقف متى تشاء، ولكن الوقاية الناجعة من ترقق العظام تتطلب الاستمرار في العلاج الهرموني لمدة عشر سنوات على الأقل.

د. سميح خوري
اختصاصي الامراض النسائية والتوليد

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

فوائد الحمص الصحية والغذائية

عرف الانسان فوائد الحمس منذ زمن طويل ويعد الحمص من الأغذية الشائعة في منطقة حوض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *