فوائد الزيتون … الذهب الأخضر للغذاء والصحة

يُعتبر الزيتون من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان واستغلها منذ القدم.

ورد ذكره في العديد من النصوص القديمة مثل التوراة والإنجيل والقرآن الكريم، حيث وُصفت شجرته بأنها مباركة.

يتميز الزيتون بثمار ذات لون أخضر لامع تتحول إلى الأسود الأرجواني عند النضج، وتحتوي على مركبات مفيدة مثل الجلوكوسيدات.

القيم الغذائية للزيتون

تحتوي ثمار الزيتون على نسبة عالية من الأملاح المعدنية مثل الفوسفور، البوتاسيوم، الكبريت، المغنيسيوم، الكالسيوم، الحديد، النحاس، والكلور.

كما تحتوي على معظم الفيتامينات مثل فيتامين أ، ب، سي، وآي.

تُعطي 100 جرام من الزيتون حوالي 224 سعرة حرارية، مما يجعله مصدراً غذائياً غنياً.

الزيتون في الطب القديم

في النصوص الطبية القديمة، ورد أن الزيتون يفتح الشهية، يقوي المعدة، يساعد على الهضم، ويقوي الجسم.

بالإضافة إلى ثماره، فإن أوراق الزيتون مفيدة أيضاً عند مضغها، حيث تساعد في علاج التهابات اللثة وأورام الحلق. أما نوى الزيتون، فتستخدم كعلاج للربو والسعال.

الزيتون في الطب الحديث

تشير الدراسات الحديثة إلى أن الزيتون وزيته يعتبران غذاءً مغذياً ومليناً، ويدر الصفراء ويفتت الحصى.

يُنصح بتناول ملعقة أو ملعقتين من زيت الزيتون صباحاً ومساءً للوقاية من الأمراض.

حيث يُساعد الزيتون في علاج الخراجات، الدمامل، فقر الدم، الأكزيما، تشقق الأيدي، الروماتيزم، والتهاب الأعصاب. كما يُستخدم لعلاج تساقط الشعر والنقرس.

الفوائد الصحية لزيت الزيتون

في عام 1997، اجتمع ستة عشر من أشهر علماء الطب في العالم في روما وأصدروا توصياتهم حول فوائد زيت الزيتون.

وقد أكدوا أن تناول زيت الزيتون يقي من أمراض شرايين القلب التاجية، وارتفاع كولسترول الدم، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والبدانة، كما أنه يقي من بعض أنواع السرطان.

الزيتون وأسطورة الكولسترول

حتى عام 1986، لم يكن زيت الزيتون موضع اهتمام كبير في الأبحاث. لكن بعد نشر دراسة الدكتور غرندي عام 1985 التي أثبتت أن زيت الزيتون يخفض كولسترول الدم، تزايد الاهتمام بفوائده الصحية.

توصل العلم الحديث إلى أن زيت الزيتون يقي من جلطة القلب ويؤخر تصلب الشرايين، ويعتبر عدواً للكولسترول.

إن زيت الزيتون يعتبر هبة من الله للإنسان. قدّر القدماء بعض فوائده، واكتشف الطب الحديث المزيد منها.

اذ أن تناول زيت الزيتون بانتظام يمكن أن يقي من العديد من الأمراض ويعزز الصحة العامة، مما يجعله أحد أهم المكونات الغذائية في النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تأثير السمنة على الهرمونات الذكرية والصحة الإنجابية

تعد السمنة من القضايا الصحية الرئيسة في الولايات المتحدة، حيث يحتاج حوالي ثلثي الأمريكيين إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *