يحتوي التمر على كثير من العناصر الغذائية الهامة لصحة جسم الانسان /pixabay

فوائد التمر الغذائية

قال تعالى: (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا) مريم / ۲۵
وقال تعالى (يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) النحل (۱۱)

فالتمر غذاء ودواء وهو اول طعام بعد حليب الأم يدخل جوف الطفل لما فيه من فوائد عظيمة حيث كان طعام النبي صلى الله عليه وسلم الوحيد هو والماء لمدة تسعين يوما لما فيه من العناصر الغذائية القيمة ولذا السبب يبدأ الصائم إفطاره بتناول بضع حبات من التمر وذلك لاحتوائه على فيتامينات تعمل على تهيئة المعدة لتقبل الطعام وعلى الحديد مما يقوي دم الصائم وينشط كبده .

ويحتوي التمر على المواد السكرية التي تمتاز بسهولة الامتصاص وسهولة التمثيل في الجسم وتمده بالطاقة والحيوية والنشاط خلال دقائق.

ويتميز التمر عن الثمار الأخرى باحتواءه على 2% بروتينات وعلى 3% من وزنه مواد دهنية نباتية غير ضارة تخلو تماما من الكوليسترول.

يسمي التمر أحيانا بالمنجم لكثرة المعادن التي يحتويها ومن أهم المعادن الموجودة فيه: الفسفور
والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والبوتاسيوم والكبريت والكلور ويحتوي على مادة تنبه تقلصات الرحم وتزيد من انقباضها وخاصة أثناء الولادة.

ويفيد التمر في حالات فقر الدم وأمراض المسالك البولية لأنه مدر ومطهر وطارد للأملاح الزائدة ونظرا لاحتوائه على فيتامين فانه يؤكل لتقوية البصر ولعلاج العشى الليلي ويعالج جفاف العين، ونظرا لاحتوائه أيضا على فيتامين ب فانه يهدىء الأعصاب ولاحتواء التمر على الفسفور فانه يفيد في حالة ضعف الأعصاب.

والأملاح القلوية في التمر تعالج الحموضة فبضع تمرات تؤكل تريح المعدة من الحموضة ويعالج التمر القولون العصبي وخاصة أكله على الريق مع كوب حليب.


ولوجود نسبة عالية من السكاكر في التمر فانه منشط فعال وخیر علاج للبرد والخمول ودبس التمر يطهر الصدر ويطرد البلغم ويعالج السعال ويسكن آلام المفاصل وهو علاج مثالي لمن يعتريهم التوتر العصبي والقلق.

صيدلاني: لبيب الداودي

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

وصفات طبيعية لعلاج حالات الإمساك المزمن

الدكتور الصيدلاني صبحي العيد * آفاق علمية وتربوية – يعاني عدد من الأشخاص من الإصابة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *