يؤدي إصابة المرأة الحامل بداء المقوسات أو داء القطط الى اجهاضها / pixabay

فلتحذر النساء الحوامل من القطط

• ما هو داء المقوسات أو داء القطط ؟
• اسباب العدوى بداء المقوسات أو داء القطط
• اعراض الإصابة بداء القطط
• تشخيص داء القطط
• العلاج والوقاية

داء المقوسات أو داء القطط Toxoplasmosis يحدثه طفيل احادى الخلية يسمى Toxoplasma gondie وفى اغلب الاحيان مع المناعة الجيدة لا يسبب اى مشاكل ، وليس له اى اعراض.. إلا اعراض كالانفلونزا ، او إرهاق سرعان ما يختفى إن قلت مناعة الجسم.

ولكن خطورته إن اصاب السيدات الحوامل فانه يسبب الاجهاض ، او قصور فى نمو الجنين.. تبلغ نسبة الاصابة بين السيدات الحوامل من 1.5 % الى 6.5 % .

اسباب العدوى بداء المقوسات أو داء القطط

تنتشر هذه المقوسة فى كل الأماكن التى تكثر فيها القطط ، والتربة الرطبة.. وتتم دورة الحياة الرئيس فى القطط ، تتكاثر بأعداد كبيرة جدا فى أمعاء القطط ، ومع براز القطط تخرج اعدادا مهولة من البيض ( حوالى مائة الف يوميا.. يتحوصل البيض ، ويظل ساكنا داخل التربة لمدة اسابيع حيث رطوبة التربة ، والشمس ، والهواء يظل البيض حيا لمدة تصل الى عام..

هذه التربة الملوثة بالبيض ، هى مصدر العدوى الرئيس ، فإذا تغذت عليها قطط أخرى ، او طيور ،او ماشية تصاب وتتكرر دورة الحياة.. وعند تعاملنا، وتخالطنا مع هذه القطط ، او تناولنا لحوما مصابة ، وخاصة إن كانت غير مطهية جدا تنتقل العدوى.. ولا تتم العدوى من إنسان لأخر إلا فى حالتين ، إما عند زراعة الأعضاء ( نقلها ) ، ومن الام الى جنينها عبر المشيمة.. فتسبب إجهاضا ، وإبتسارا للطفل .. ويولد الجنين مشوها.. إما بصغر الرأس ، او كبرها.. ومصابا بالصرع ، او العمى ، او الصمم ، او التخلف العقلى..

اعراض الإصابة بداء القطط

داء المقوسات (داء القطط ) يكون غالبا بلا اعراض فى حوالى من 60 الى 70 بالمائة، إلا فى قليلى المناعة ، والحوامل .

فنجد ؛ إرهاق ، وشكوى فى العظام ، والعضلات ، وإرتفاع شديد فى درجة الحرارة ، وصداع ، وتضخم فى الغدد الليمفاوية ، وإلتهاب عضلة القلب ، وإضطرابات الجهاز العصبى وإضطرابات بصرية ، وعتامة..

ومع مرضى مثبطى المناعة ( المصابون بالامراض الخبيثة ، او من يتناولون علاجا طويل الامد من الكورتيزون ، او عقاقير سامة للخلايا؛ فى هؤلاء المرضى يكون المرض داهما خطيرا ، يصيب المخ ، والقلب ،والرئتين ، وغالبا ما يؤدى للوفاة.. اما الحامل ؛ فكما ذكرنا ؛ إجهاضا متكررا ، وجنينا مشوها.

تشخيص داء القطط

تؤخذ عينة دم.. والبحث فى سيرم الدم عن الاجسام المضادة لهذه المقوسة وهى نوعان : IGG و IGM

فإن كان IGG ايجابيا ( + ) فمعنى هذا انه كانت عدوى سابقة ، ومناعة تكونت ولا خوف..
إلا.. إذا تضاعفت فهذا يدل على وجود عدوى حديثة . وإن كان IGM إيجابيا فهذا يعنى وجود عدوى حديثة

ووجب التدخل العلاجى.. وبالموجات فوق الصوتية نلحظ تلكؤ فى نمو الجنين ، ووجود موه فى رأسه .

وعلاج الام مسبقا يجنب جنينها شر هذا المرض ، فان ظهر فى حملها صعب العلاج لحد ما..


العلاج والوقاية

لا علاج للحالات التى لا تظهر فيها اعراض إلا الحوامل او من يستعدن للحمل.. وعلاج الكبار والصغار يكون بالسلفاديازين Sulfadiazin والبيرمثيامين Pyrimethein ، وفوليك اسيد Folic acid وفيتامين B

اما الحامل المصابة فتعالج بروفاميسين ، وإن اصيب الجنين تعطى العقاقير السابقة من الاسبوع السادس عشر.

غسل الخضروات والفواكه جيدا ، غسل اليدين قبل وبعد الاكل ، تجنب مخالطة القطط ، تجنب ملامسة التربة الطينية ، طهى اللحوم جيدا ، وخاصة المشوية منها.

قبل قرار الحمل تجرى تحاليلات مسبقا ( TORCH )عن الامراض الخطرة على السيدة وجنينها وهى :

التوكسوبلازما .
الحصبة الالمانية .
الفيروس المضخم للخلايا .
الهربس.

د. هانئ عبد العزيز السيد

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

جهازنا المناعي بين المرض والوباء

خلقنا الله جل وعلا وجعل في أجسامنا نظاما متكاملا ودقيقا للدفاع عن ذلك الجسد .. …

تعليق واحد

  1. تحذير طبي خطير للحوامل من خطر القطط وداء القطط عليهن وعلى الجنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *