لفيتامين د أهمية كبيرة في تعزيز مناعة الجسم ومقاومة الأمراض / pixabay

فصل الشتاء ونقص فيتامين د وكيفية تعويضه

آفاق علمية وتربوية – يتسبب فصل الشتاء في نقص كمية فيتامين د لدى كثير من الناس، وذلك بسبب قلة التعرض للشمس ، حيث تعمل أشعة الشمس على تحفيز الجسم على بناء هذا الفيتامين في الجسم.

وتبين خبيرة التغذية الألمانية ميشائيلا بينش ان هذا يستدعي ضرورة تعويض هذا النقص في فيتامين د وخصوصا في فصل الشتاء من مصادر غذائية غنية به، ومن أهم هذه المصادر الأطعمة ذات المنشأ الحيواني كالدواجن والأسماك ومنتجات الحليب والألبان كاملة الدسم، وكذلك يمكن الحصول على فيتامين د من بعض الأطعمة النباتية كالفطر.

وتقترح خبيرة التغذية الألمانية ميشائيلا بينش نظاما غذائيا لتزويد الجسم بفيتامين د، فوجبة الفطور يمكن أن تكون عبارة عن كوب حليب وقطعة خبز مع زبده أو جبن مطبوخ، ووجبة الغداء يمكن أن تكون شريحة من سمك التونة والبطاطس، أما العشاء فبيض مخفوق مع الفطر والجبن، وهذا البرنامج الغذائي يزود الجسم بنحو 25 ميكروغراما من فيتامين د ، علما بان الكمية التي يحتاجها الجسم من فيتامين د تبلغ 20 ميكروغرام في اليوم.


هذا ولفيتامين د أهمية كبيرة لجسم الإنسان، حيث يعزز من وظائف خلايا الأعصاب والخلايا العضلية ويقوي الجهاز المناعي ، كما يعمل فيتامين د على تعزيز نمو العظام والأسنان .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

فوائد شرب عصير الرمان لمرضى الكلى

عرف الإنسان منذ القدم فوائد عصير الرمان، حيث يعمل على تخفيض ضغط الدم والكولسترول كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.