عادات نمارسها يوميا تضر بالكليتين

تبين الأبحاث الطبية أن عمل الكليتين يتأثر كثيرا ببعض العادات التي يمارسها الإنسان في حياته اليومية، وهذه العادات قد تلحق الضرر البليغ بالكليتين بل قد تدمرهما بشكل كامل، وهذه العادات هي:

تناول كميات كبيرة من ملح الطعام، فبالرغم من أن ملح الطعام هام لجسم، إلا أن تناول كميات كبيرة منه والإسراف في تناوله يتسبب في دمار الكليتين، علما بان الماء الطبيعي يحتوي على أملاح وكذلك الخضروات، إلا أن البعض يسرف في تناول المكسرات المالحة التي تشكل عبئا كبيرا على الكليتين.

قلة شرب الماء، فالإنسان يحتاج يوميا ما بين 10 إلى 12 كوب ماء يومياً، للحفاظ على وظائف الكلى، فالماء الطبيعي هام كثيرا للجسم ولكافة وظائف الجسم وخصوصا الكليتين.

حبس البول في الجسم وعدم تفريغ المثانة بشكل منتظم وعند الحاجة، فحبس البول يتسبب في رجوع البول مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الكليتين، وينصح بضرورة تفريغ المثانة عند الحاجة ، كذلك ينصح الأطفال بالتدرب على تفريغ المثانة بشكل فوري وعدم حبس البول.

تناول كميات كبيرة من اللحوم والبروتينات الحيوانية ضار بالكليتين بسبب احتوائها على أملاح زائدة وهذا يلحق الضرر بالكليتين.


التدخين من العادات التي يمارسها كثير من الناس وهي ضارة بالكليتين وقد يتسبب التدخين بحدوث أمراض خطيرة في المثانة والبروستاتا.

بعض الأدوية ومدرات البول تضر الكليتين ، ويجب الانتباه إلى مثل تلك الأدوية يجب أخذها باستشارة طبية وكذلك مدرات البول.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

اضرار ارتفاع هرمون الحليب أو البرولاكتين عند الرجال والنساء

الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد * آفاق علمية وتربوية- يفرز هرمون الحليب أو البرولاكتين PROLACTIN …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.