ظاهرة الأعمدة الضوئية الغريبة التي تخترق السماء


أعمدة الضوء هي ظاهرة بصرية مذهلة في الغلاف الجوي تحدث خلال ليالي الشتاء الباردة عندما تتشكل بلورات الجليد في الهواء. يمكن أن تتخذ بلورات الجليد أشكالًا مختلفة، مثل المناشير أو الصفائح السداسية، ويمكن أن تعلق نفسها في الهواء بسبب حالة الغلاف الجوي المستقرة المعروفة باسم انعكاس درجة الحرارة.

عندما يكون هناك انعكاس في درجة الحرارة، يصبح الهواء البارد محاصرًا بالقرب من السطح، بينما يظل الهواء الدافئ فوقه. نتيجة لذلك، يتفاعل الضوء من مصادر مختلفة، مثل مصابيح الشوارع أو المصابيح الأمامية للسيارات أو القمر، مع بلورات الجليد الأفقية الموجهة في الغلاف الجوي.

تظهر أعمدة الضوء كأعمدة رأسية من الضوء تمتد لأعلى من مصادر الضوء. يمكن أن تتخذ هذه الأعمدة ألوانًا مختلفة، بما في ذلك الأبيض والبرتقالي والأصفر أو حتى الأحمر، اعتمادًا على مصدر الضوء والظروف الجوية. أعمدة الضوء هي في الأساس انعكاس وانكسار الضوء بواسطة بلورات الجليد، والتي تعمل مثل المنشورات الصغيرة.


لمشاهدة أعمدة الضوء، يحتاج المرء إلى أن يكون في منطقة ذات درجات حرارة باردة ورياح هادئة للسماح لبلورات الجليد بالبقاء معلقة في الهواء. هم الأكثر شيوعًا في المناطق القطبية أو الأماكن ذات المناخ البارد جدًا خلال أشهر الشتاء.

يمكن أن تكون الأعمدة الضوئية مشهدًا ساحرًا للنظر، وغالبًا ما يلتقط المصورون هذه العروض الجميلة في صورهم، مما يضيف إلى جاذبية وعجائب العالم الطبيعي.

المقطع المصور التالي يتضمن عرض شيق لهذه الظاهرة الطبيعية الغريبة

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

في دورتها 17 افتتاح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2025

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش ورئيس مجلس أمناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *