شركة روسية تجمد جثث الموتى للحالمين بالخلود

تخصصت إحدى الشركات الروسية وهي شركة ” كريوروس ” في حفظ جثث وأدمغة الموتى على أمل أن يتمكن العلم في المستقبل من إعادتهم إلى الحياة في المستقبل.

وشركة ” كريوروس ” تصف الجثث التي تجمدها بأنهم مرضى ، وان التقدم العلمي والطبي سيمكن هؤلاء المرضى من إعادتهم للحياة.

ويتم حفظ الجثامين في أوعية معدنية طولها عدة أمتار موجود فيها النيتروجين السائل الذي يحفظ الأجساد من التلف في درجة تبلغ 196 درجة سلسيوس تحت الصفر.

هذا الوهم الذي يروج له وادعاءات البعض ان العلم أصبح على وشك التغلب على الموت لا يوجد له سند علمي ولا توجد اي حالة تمكن فيها العلماء من إحياء احد الموتى.

وفي هذا المجال يقول ” إيفغيني ألكسندروف ” رئيس لجنة العلوم الكاذبة بالأكاديمية الروسية ( إن تجميد البشر والأعضاء البشرية هو نشاط تجاري ولا يوجد له أي أساس علمي ).


يذكر أن مديرة شركة التجميد ” فاليريا أودالوفا” كانت قد جمدت كلبها الذي مات في عام 2008 على أن التطور العلمي والطبي سيمكن البشر من إعادة الأجساد المجمدة إلى الحياة.

هذا وتبلغ كلفة حفظ جسد الميت بالكامل 36 ألف دولار وحفظ دماغه 12 ألف دولار ويتراوح حفظ وتجميد الحيوانات المدللة ما بين 10 ألاف و 25 ألف دولار، وأن هذه الأسعار هي للروس أما غيرهم فهي أعلى من ذلك بقليل.

مصدر الصورة
twitter.com

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تقنية جديدة لتوليد الكهرباء من حركة السيارات على الطرقات

استطاع الباحث ” باري تومبسون ” تصميم جهاز خاص لتوليد الكهرباء وإنارة مصباح كهربائي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *