شاهد انفجار أول قنبلة هيدروجينية في العالم


تعد القنابل الهيدروجينية من اشد القنابل تدميرا في العالم وهي تعرف بالقنبلة النووية الحرارية ويعتمد مبدأ عملها على الاندماج النووي بين نظائر الهيدروجين، كنظيري الهيدروجين، الديتيريوم والتريتيوم، وهذا الاندماج ينجم عنه ذرة هيليوم بالإضافة إلى نيوترون، والهيليوم المتكون يكون أثقل من الهيليوم الموجود في الطبيعة.

وتقاس قوة القنبلة الهيدروجينية بالميجا طن من مادة تي إن تي. وتسريع هذا الاتحاد يتطلب كميات هائلة من الحرارة لذلك جاءت التسمية القنابل النووية الحرارية. ينتج عن انفجار القنبلة الهيدروجينية حرارة شديدة واهتزاز هائل ورياح عاتية شديدة السرعة وانبعاث هائل للأشعة لاسيما أشعة جاما.

ولإجراء هذا التفاعل، يستلزم وجود حرارة عالية جدا تحاكي حرارة لب الشمس، لذلك يتم توفير هذا المقدار الهائل من الحرارة عن طريق تفاعل انشطاري نووي متسلسل، مع حصر الطاقة الحرارية المتولدة بواسطة حقل كهرومغناطيسي لتحفيز التفاعل الاندماجي للانطلاق.

يذكر أن هناك جدل حول من اخترع تلك القنبلة المدمرة، ففي عام 1955 أعلن كل من أندريه ساخروف من الاتحاد السوفيتي السابق عن تمكنه من اختراع القنبلة الهيدروجينية وفي نفس تلك الفترة أعلن في كل من ادوارد تيلر و ستانيسلوم اولام من الولايات المتحدة الأمريكية عن اختراعهم لنفس القنبلة.


المقطع المصور التالي يبين انفجار أول قنبلة هيدروجينية في العالم في الأول من نوفمبر 1952 بشكل تجريبي لاختبار مدى قدرتها على الفتك بالجنس البشري وإلحاق الضرر والدمار بالبشرية وبالطبيعة

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

قريبا روبوتات تحل مكان الإنسان في الأعمال الروتينية

حالياً أجهزة الروبوت التجارية تستطيع التعامل مع الأشياء المجسمة بشكل متماثل . فهي على سبيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *