سيارات المستقبل تتواصل فيما بينها

المهندس أمجد قاسم

يسعى فريق من الباحثين الأمريكيين الى تطوير تقنية خاصة تمكن السيارات والمركبات المتحركة على الشوارع بالتواصل فيما بينها من خلال تقنية تعرف باسم V2V .

وتمكن هذه التكنولوجيا من تفادي الوقوع في كثير من الخطاء البشرية القاتلة، فمثلا عند الضغط على مكابح السيارة بقوة، فانه يتم ارسال اشارة الكترونية الى السيارات الأخرى القريبة من تلك السيارة بشكل تلقائي مما يمكن تلك السيارات من الرد الفوري.

كذلك تمكن هذه التكنولوجيا أيضاً بتطبيق إجراءات أخرى، مثل تحويل السير أو زيادة السرعة، من خلال إرسال إشارة إلى السائقين الآخرين في المنطقة، ما يسمح للسيارات بتجنب الارتطام ببعضها بسرعة أكبر من خلال الاعتماد على العين البشرية وردود الفعل.

ومن التطبيقات الهامة والواعدة لهذه التكنولوجيا تمكين السيارات من القيادة الذاتية، كما انها سوف تكون عونا للمعاقين الذي يقودون سياراتهم، حيث من المتوقع أن تساهم التكنولوجيا في تجنب 80 في المائة من الحوادث وفقا لإدارة الطريق السريعة الأمركية لسلامة المرور.


وعملت شركات صناعة السيارات المختلفة على التكنولوجيا لعدة سنوات، حيث تم فحص فوائد السلامة في إطار كل من العالم الحقيقي وظروف الاختبار. وقالت الوكالة الأميركية إن هذه التكنولوجيا يمكن أن تحسن أيضاَ في تدفق حركة المرور وتوفير الوقود.

أما معهد التأمين لسلامة الطرقات السريعة فأشار في بيان إلى أنه قد تمر أعواماً عدة قبل أن تتمكن التكنولوجيا الجديدة من إنقاذ عدد كبيرة من الأرواح.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

قصة إدوارد جنر واكتشاف لقاح الجدري

لولا تضحية العلماء بالروح والولد والجهد والمال لما تقدم موكب العلم بهذه الخطوات الهائلة. ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *