سديم الجبار تكوينات نجمية في غاية الجمال والروعة

سديم الجبار ، المعروف أيضًا باسم ميسييه 42 أو إم 42 ، Orion Nebula أو الفراشة نيبولا هو أحد أشهر السدم في سماء الليل ويمكن التعرف عليها بسهولة. تقع في كوكبة الجبار ويمكن رؤيتها بالعين المجردة على شكل بقعة ضبابية من الضوء أسفل حزام الجبار مباشرة. يقع السديم على بعد حوالي 1344 سنة ضوئية من الأرض ، وهو أحد أقرب مناطق تكوين النجوم الضخم لنظامنا الشمسي.

سديم الجبار هو حضانة نجمية نشطة ، حيث يولد نجوم جدد. إنها سحابة عملاقة من الغاز والغبار ، تتكون أساسًا من الهيدروجين ، مع بعض الهيليوم وجزيئات الغبار وعناصر أخرى. داخل هذا السديم ، هناك العديد من النجوم الشابة الساخنة تسمى Trapezium Cluster ، والتي تضيء الغاز والغبار المحيطين ، مما يخلق الوهج المميز للسديم.

يعتبر السديم هدفًا شائعًا لكل من علماء الفلك الهواة والمحترفين نظرًا لسطوعه وقربه من الأرض. يمكن ملاحظتها باستخدام مناظير أو تلسكوب صغير ، مما يكشف عن التفاصيل والهياكل المعقدة داخل السحابة. يُصدر سديم الجبار أيضًا موجات الراديو والإشعاع والأشعة السينية ، مما يوفر رؤى قيمة حول عمليات تكوين النجوم والمراحل الأولى من تطور النجوم.

هذا وقد أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا عن التقاطها لصور عالية الوضوح لسديم الجبار او للفراشة نيبولا باللونين الأرجواني الفاتح والأحمر.فهذه الفراشة العملاقة هي في الواقع نجم يحتضر ويرسل غازات في الكون في كافة الاتجاهات.

يذكر انه باحثي ناسا قد اجروا مؤخرا تصليحات هامة لهابل بحيث أصبح بإمكانه التقاط صور عالية الوضوح لأجرام كونية لم يكن يعرفها الإنسان من قبل.

وحول تصليحات هابل أكدهيدي هاميل كبير الباحثين في معهد علوم الفضاء في بولدر بولاية كولورادو، أن المعدات الجديدة لم تجعل هابل يعمل بكامل قوته ولكنها تدفعنا للمضي قدما نحو عصر جديد في علم الفيزياء الفلكية”.

هذا وتتضمن بعض الصور التي التقطها هابل حقلاً مكوناً من حوالي 100 ألف نجم بظلال من ألوان الأصفر والأحمر والأزرق بداخل مجموعة نجوم تسمى “أوميجا سينتوري” وستفينز كوينتيت” مجموعة مكونة من خمس مجرات

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

السيارة المريخية أوبرتشنتي

السيارة المريخية أوبرتشنتي Mars rover Opportunity هبطت على كوكب المريخ في 25 يناير 2004، وعملت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *