سديم أمريكا الشمالية بالأشعة تحت الحمراء

استطاع مرصد سبيتزار الفضائي من اختراق الغبار الكثيف الذي يحجب الضوء المرئي الصادر عن سديم أمريكا الشمالية، والتقاط صور عالية الوضوح للنجوم غير المرئية والتي كان يتعذر مشاهدتها من قبل.

وعملية التصوير أجريت بواسطة الأشعة تحت الحمراء، حيث تظهر النجوم الفتية والتي كانت محجوبة بالغبار والغاز الكثيفين.

وسديم أمريكا الشمالية يمتد حوالي 50 سنة ضوئية، ويبعد حوالي 1500 سنة ضوئية باتجاه كوكبة البجع، وهو سديم يحتوي على نجوم ضخمة تسبب وهج كبير من السديم .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

اكتشاف حديد منصهر يتساقط على أحد الكواكب

آفاق علمية وتربوية –اكتشف فريق من العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية أن احد الكواكب الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *