زهرة ” أمورفوفالس تيتانيوم ” النادرة قليلا ما تتفتح ورائحتها نتنة وكريهة

آفاق علمية وتربوية – تعد زهرة ” أمورفوفالس تيتانيوم ” Amorphophallus titanium من الأزهار النادرة والتي تتم تربيتها حاليا في بعض المراكز العلمية والمتاحف. وقد اكتشفت اول مرة في عام 1878 من قبل العالم ” ادواردو بكاري ”

هذه الزهرة والتي تعرف باسم زهرة الجثة تتميز بضخامتها ورائحتها الكريهة التي تشبه رائحة الجيف المتعفنة التي تجذب إليها الحشرات من كل حدب وصوب لتلقيحها.

وتنتمي هذه الزهرة الى الفصيلة القلقاسية وينتج زهرة جميلة المنظر ضخمة جدا، إنها أضخم زهرة في العالم حيث يصل طولها إلى أكثر من 3 أمتار تقريبا.

وزهرة ” أمورفوفالس تيتانيوم “تنمو أصلا في غابات سومطرة وهي تختلف عن الازهار التي نعرفها والتي تنبعث منها روائح زكية لجذب الفراشات والحشرات لتلقيحها، حيث ان هذه الزهرة والتي رائحتها كريهة تجذب الذباب والخنافس التي تساعد في تلقيحها.

يذكر أن هذا النوع من الأزهار نادرا ما يشاهد متفتحا، وقد سجلت فقط 29 حاله تفتح لتلك الزهرة في الولايات المتحدة الأمريكية، منها حالة تفتح واحدة في مركز ” كوكريل بترفلاي ” التابع لمتحف هيوستن للتاريخ الطبيعي.


ويبين المتخصصون في علم النبات ان السر في ارتفاع هذه الزهرة والذي يشبه المدخنة العالية فهذا لكي تنتشر الرائحة الكريهة الى مسافات بعيدة لجذب الذباب والحشرات التي تفضل الرائحة النتنة من اجل عملية التلقيح للزهرة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

كيف يحدد البعوض وجود الإنسان؟

توصل باحثون بعد سلسلة طويلة من التجارب والدراسات، الى الكيفية التي يتعرف البعوض ( الناموس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.