دودة الميزان كائن بحري غريب يعيش في الأعماق المظلمة

اكتشف الباحثون اغرب كائن بحري في العالم يعيش على عمق يتجاوز 1000 متر تحت سطح الماء، حيث تنعدم أشعة الشمس في مثل ذلك العمق الكبير.

الكائن الغريب الذي تم اكتشافه أطلق عليه اسم دودة الميزان، ويمتلك فم متحرك من الداخل للخارج وبالعكس مما يساعده على الانقضاض على فريسته بكل سهولة، ويعيش الكائن الغريب على مقربه من مناطق الزلازل والبراكين حيث تتكون مياهها ساخنة وتحتوي على مزيج من المواد الكيميائية التي توفر له بيئة عيش مناسبة بعيد عن حرارة الشمس، ليفي باحتياجاته الكيميائية بدلاً من التمثيل الضوئي، مما جعل العلماء يعتقدون اعتماده على البكتريا من أجل البقاء.

يقول الباحثون أن هذا الاكتشاف يمثل لهم أهمية كبيرة إذ سوف يعزز من احتمالية وجود حياة على الكواكب البعيدة التي لا تتعرض لأشعة الشمس، كما سوف يشجع الباحثين على البحث عن أنواع جديدة من الكائنات الحية على أعماق سحيقة في باطن الأرض وتحت مياه البحار والمحيطات.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

استخدام الملفوف الأحمر لتحديد حموضة الماء في المنزل

أهمية قياس حموضة الماء لم يعد قياس حموضة الماء ودرجة قاعديته مسألة تقتصر على الكيميائيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *