حياة العالم العربي جابر بن حيان ومؤلفاته

مخطوطة أوروبية من القرن الخامس عشر تصور جابر بن حيان
إن لجابر في الكيمياء ما لأرسطو في المنطق، شهادة نعتز بها من مؤرخ مشهور بالعلم هو برتيلو عن العلامة العربي جابر بن عبد الله الازدي بن حيان، ولد في مدينة طوس في خرسان عام 721 م ، قضي ابن حيان حياته في مدينة الكوفة حيث كان والده يصنع ويبيع الأدوية ويتاجر بها، وبذلك يعتبر والده المعلم الأول له في علم الأدوية الذي جعله محترفا في الكيمياء والصيدلة.

وقد لمع جابر بن حيان كعالم في عصره اتبع منهجا علميا مبني على الملاحظة والتجربة والاستقراء وتصنيف الملاحظات.

وبالرغم من ان بن حيان عاش في القرن الثاني الهجري الا انه تمكن من احتراف علم الصنعة وهو العلم الذي كان يطلق على علم الكيمياء.

ومن أهم أعمال بن حيان، اكتشافه لكل من

الصودا الكاوية
حامض الكبريتيك
حامض النيتريك
صناعة الزجاج وقد استخدم ثاني اكسيد المنغنيز لجعل الزجاج شفافا وإزالة اللون.

هذا ويعتبر ابن حيان معلم العالم اجمع في الكيمياء، بشهادة العالم (روجر بيكون )

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

روبوتات خاصة لتعليم طلاب المدارس

أعلن في كوريا الجنوبية عن توظيف 30 روبوتا لتعليم اللغة الإنجليزية للطلاب في المدارس الأساسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *