جسر مائي لعبور السفن مبني فوق الماء

تبني الجسور في العادة، لمرور السيارات والقاطرات والمشاة، لكن المهندسين في ألمانيا، ابتكروا نوعا جديدا من الجسور، يختلف تماما عما نحن نعرفه، ففوق نهر ألب في ألمانيا تم بناء جسر مائي لعبور السفن.

هذا الجسر يدعى بجسر ماجديبورغ المائي ويبلغ طوله 918 متر وعرضه 43 متر ، وقد صمم لكي يربط بين قناتي ألب هافل و ميتيلاند في ألمانيا.

وقناتي ألب هافل وميتيلاند كانتا متصلتين قديما بممر مائي وكانت السفن تمر من هذا الممر لمسافة 12 كيلومترا، لكن انخفاض منسوب المياه في نهر الألب خلق مشكلة أمام حركة السفن فكان يجب مرور السفن في حوض مخصص لرفع وخفض السفن الى نهر الألب أو منه.

وللتغلب على هذه المشكل تم اقتراح بناء تلك القناة، وقد تم اقتراح إنشائها في ثلاثينيات القرن الماضين وبسبب ظروف الحرب العالمية الثانية وتقسيم ألمانيا توقف المشروع.


في عام 1997 بدأ العمل في المشروع وتم انجازه في عام 2003 وكلف 727 مليون دولار وقد لزم بناء هذا الجسر المائي 68 ألف متر مكعب من الاسمنت و 24 ألف طن من الفولاذ حتى يكون قادرا على حمل الماء والسفن وليربط بين قناتين مائيتين لتمخر السفن عبابه بكل يسر وسهولة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تقنية جديدة لتوليد الكهرباء من حركة السيارات على الطرقات

استطاع الباحث ” باري تومبسون ” تصميم جهاز خاص لتوليد الكهرباء وإنارة مصباح كهربائي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *