تشكل المخلفات البلاستيكية خطرا داهما على الكائنات البحرية / pixabay

جزيرة ضخمة عائمة من النفايات البلاستيكية في المحيط الأطلسي

أعلن فريق من الباحثين من جمعية البحار التعليمية الأمريكية عن اكتشافهم لجزيرة ضخمة في شمال المحيط الأطلسي من النفايات البلاستيكية والتي تعادل مساحتها مساحة ولاية تكساس الأمريكية.

وتضم هذه الجزيرة نحو 200 ألف قطعة من النفايات البلاستيكية، كالعلب وشباك الصيد والصناديق والزجاجات وغيرها من الأدوات البلاستيكية، التي جرفتها التيارات البحرية والرياح وتجمعت في تلك المنطقة التي تبعد نحو 526 كيلو متر عن شواطئ المدن التي تطل على المحيط الأطلسي.

ومصدر تلك النفايات، المخلفات التي تلقيها البواخر والسفن والمراكب في المياه، وتبقى طافية فوق سطح الماء، وبسبب حركة الهواء والتيارات المائية تتجه شمالا للتجمع في تلك المنطقة، وقد قدر الباحثون عمق جزيرة النفايات المكتشفة بنحو عشرة أمتار.


هذه النفايات تشكل خطرا حقيقيا على الكائنات البحرية، حيث تفتك بها بشكل مباشر وتسمم بيئتها الطبيعية.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

حركة الطيران تدمر الغلاف الجوي

اوضح تقرير علمي نشر ان هناك تأثيرا لحركة الطيران وكثافتها على درجة حرارة الجو فوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *