جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تعلن عن أسماء الفائزين بدورتها الخامسة عشر

أعرب معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، عن تقديره للرعاية التي تحظى بها الجائزة والدعم المستمر من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، التي ساهمت في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، من خلال التعاون مع الدول المنتجة للتمور والمنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة، وأكد على ثقته بجهود الأمانة العامة للجائزة التي لعبت دوراً هاماً في بناء شراكات دولية لتنمية وتطوير هذا القطاع.

وقد أشار الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، في كلمته خلال مؤتمر صحفي عُقِدَ يوم الاثنين 20 فبراير 2023، في قصر الإمارات بأبوظبي، بحضور الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس أمناء الجائزة، أمين عام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، والأستاذ محمد غانم المنصوري ممثل شركة الفوعة، تم فيه الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الخامسة عشرة، والإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالإمارات بدورتها الخامسة.

الفائزون بالجائزة الدولية

وأضاف أمين عام الجائزة بناء على تقرير اللجنة العلمية، فقد تم تحديد أسماء الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الخامسة عشرة 2023 وفقاً للمعايير والآليات الدولية المتبعة في منح الجائزة، فقد اعتمد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، أسماء الفائزين وجاءت النتائج على النحو التالي:

فئة المشاريع التنموية والانتاجية الرائدة

بلدية مدينة العين من دولة الإمارات العربية المتحدة، عن مشروع نخلة التمر بواحة العين

فئة البحوث والدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة (مناصفة بين):

جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ووزارة البيئة والمياه والزراعة / مركز النخيل والتمور بالإحساء / المملكة العربية السعودية. عن بحث بعنوان الكشف المبكر عن سوسة النخيل الحمراء باستخدام جهاز استشعار بصري موزع

و

د. سينان أبو قمر، جامعة الإمارات العربية المتحدة / دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ومركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية، وجامعة مردوخ بأستراليا، عن بحث بعنوان كيف يمكن لدولة الإمارات العربية المتحدة أن توفر الحماية من متلازمة التدهور المفاجئ على نخيل التمر، باستخدام الحمض امينو سيكلوبروبان وحمض الكربوكسيل

فئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي (مناصفة بين)

أ. د. سمير عبد الحميد الشاكر / جمهورية العراق
و
أ.د. ريكاردو سالومون توريس / الولايات المتحدة المكسيكية

فئة المنتجون والمصنعون والمسوقون المتميزون

د. لاي كوك سونغ / كليات التقنية العليا / دولة الإمارات العربية المتحدة، عن مشروع بعنوان من نفايات إلى ثروة

نقلة نوعية وخطوات كبيرة

وأضاف الأمين العام أن الجائزة خَطَتْ منذ انطلاقتها خطوات كبيرة، وحققت الريادة لتصبح الجائزة الأولى من نوعها على مستوى العالم بفضل الرعاية والدعم المستمر من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة. ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة. مشيراً إلى أن الدورة الخامسة عشرة للجائزة قد شارك فيها 169 باحثاً يمثلون 26 دولة.

الفائزون بالجائزة المحلية بالإمارات

من جانبه، فقد أشار الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس الأمناء، بأن جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالإمارات التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة بالتعاون مع شركة الفوعة، قد استقطبت خلال دورتها الخامسة نخبة من أصحاب المزارع المتميزين على مستوى الدولة بلغ عددهم 125 مزارعاً ممن لديهم أفضل وأجود أصناف النخيل بدولة الامارات العربية المتحدة، تركزت منافساتهم ضمن خمس فئات، حيث تم اختيار الفائزين وفقاً للمعايير والآليات المعتمدة، كما أشار الأستاذ محمد غانم المنصوري ممثل شركة الفوعة بجهود الأمانة العامة للجائزة في الاشراف وتنظيم جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالإمارات، هذه الجائزة التي تجسد مدى الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة تجاه مزارعيّ النخيل بالدولة. حيث تسعى شركة الفوعة جاهدةً الى خدمة مزارعي نخيل التمر بالدولة بالتعاون مع الأمانة العامة للجائزة والتي تهدف إلى تكريم المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالإمارات لإيجاد نموذج يحتذى به وسط مزارعي النخيل ونقل تجاربهم المتميزة للآخرين.

وبناء على تقرير اللجنة الفنية المؤلفة من خبراء يمثلون كل من وزارة التغير المناخي والبيئة، وهيئة ابوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وشركة الفوعة، اعتمدت الأمانة العامة للجائزة، أسماء الفائزين، وجاءت النتائج على النحو التالي:

فئة المزارع الصغيرة

الفائز بالمركز الأول: خليفة سهيل علي ربيع المزروعي
الفائز بالمركز الثاني: موزة محمد بخيت الحميري

فئة المزارع المتوسطة

الفائز بالمركز الأول: خميس محمد خميس فريح القبيسي
الفائز بالمركز الثاني: راشد حمد مصبح فارس الشامسي

فئة المزارع فوق المتوسطة

الفائز بالمركز الأول: علي سعيد حمودة خميس العرياني
الفائز بالمركز الثاني: إسماعيل محمد إسماعيل عبيد اليماحي

فئة المزارع الكبيرة

الفائز بالمركز الأول: خليفة بطي محمد خليفة الشامسي

المؤتمر الصحفي للإعلان عن أسماء الفائزين

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

أضرار التلوث الكهرومغناطيسي على الإنسان

يتعرض الانسان لكم هائل من الموجات الكهرومغناطيسية مثل أمواج الراديو والتلفزيون والهاتف النقالة وموجات الاتصالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *