تقييم مدى تحقيق الأهداف التربوية العامة والخاصة

تعتبر عملية إصدار الأحكام خطوة أساسية في التقييم التربوي، حيث يتم مقارنة البيانات والمعلومات المستخلصة من أدوات التقييم مع الأهداف التربوية العامة والخاصة المحددة.

وتصبح هذه المقارنة أسهل عندما تكون الأهداف مصاغة بشكل واضح، يتضمن تحديد مستوى الجودة أو الإتقان المطلوب.

تعد عملية الحكم على مدى تحقيق الأهداف التربوية العامة والخاصة جوهر عملية التقييم في المدارس.

ولإصدار حكم دقيق حول أداء الطلاب، يعتمد المعلم على معايير أو مستويات أو محكات لتقييم مدى تحقق الأهداف المحددة.

المعايير (Norms)

المعايير هي أساسات لتقييم أداء الطلاب بناءً على أدائهم الفعلي، وغالباً ما تأخذ شكل كمي.

فعلى سبيل المثال، عند تطبيق اختبار تحصيلي على عينة من الطلاب، يمكن حساب المتوسط الحسابي لعلاماتهم.

حيث يصبح هذا المتوسط معياراً يصف الأداء العادي في الاختبار، وبالتالي يمكن تحديد الأوضاع النسبية للطلاب (أعلى من المتوسط، أقل من المتوسط، أو متوسط).

وهناك العديد من الطرق الإحصائية للحصول على أنواع مختلفة من المعايير.

المستويات (Standards)

تشبه المستويات المعايير في كونها أسس لتقييم الأداء، لكنها تختلف في نقطتين رئيسيتين:

يمكن أن تكون كيفية أو كمية.
تحدد بناءً على ما يجب أن يكون عليه الأداء وليس بناءً على الأداء الفعلي.

مثال على ذلك هو نظام الامتحانات التقليدي الذي يقارن علامات الطلاب بنظام النهايات الصغرى والكبرى.

أو تقديرات النجاح المحددة مسبقاً (مثل ضعيف، مقبول، جيد، ممتاز) بناءً على نسب مئوية من النهاية العظمى للمادة الدراسية.

المحكات (Criteria)

المحكات هي أسس خارجية لتقييم الأداء وتحقيق الأهداف التعليمية، اذ يمكن أن تكون كمية أو كيفية.

فمثلاً، لتقييم نجاح برنامج تعليمي في تحقيق أهدافه، يمكن مقارنة أداء الطلاب في الاختبارات التحصيلية بمستويات الكفاءة المطلوبة في السوق الفعلي.

الخطوات الرئيسية لإصدار الأحكام

على المعلم اتباع الخطوات التالية عند إصدار الأحكام على طلابه:

1. تحديد الأهداف المطلوبة.
2. استخدام الأدوات الملائمة.
3. جمع وتحليل المعلومات المناسبة بناءً على نقاط مرجعية ذات علاقة.
4. استخدام نتائج التحكيم الخارجي، إذا لزم الأمر، من قبل مجلس المعلمين أو مجلس الامتحانات.
5. التعاون مع المعلمين الآخرين لمقارنة وتحليل المعلومات وإصدار أحكام موضوعية.

خصائص الحكم الجيد

يصدر الحكم بهدف الوصول إلى قرار مدروس، مع مراعاة عوامل مثل الوقت والموارد المتاحة للطالب.

ويعتمد الحكم على تطور تعلم الطالب وتداخل المناهج الدراسية المختلفة.

كما يجب أن يكون الحكم مبنياً على مستوى جودة الأداء.

أيضا أن يكون مؤقتاً، لأن الطالب لا يزال في مرحلة التطور ويتأثر بعوامل النضج.

اتخاذ القرار

عملية اتخاذ القرار تؤدي إلى تغييرات في السلوك والممارسات والآراء.

لذا، فإن اتخاذ قرار جيد يمكن أن يؤدي إلى تغيير إيجابي إذا كان متوافقاً مع الهدف المنشود.

وعند اتخاذ القرارات، يجب التركيز على تحسين النوعية، مما يستدعي تدريب المعلمين والطلاب على التفكير النقدي والإبداعي في مواجهة المشكلات واتخاذ القرارات المناسبة.

أيضا يجب أن يظهروا التزامهم بالتغيير الإيجابي وكيفية تحقيق الأفضل لهم ولمجتمعهم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تأثير ألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية على النمو العقلي والجسدي للأطفال

هل يمكن لألعاب الفيديو والكمبيوتر أن تعزز النمو العقلي والجسدي للأطفال بطريقة صحية؟ تثير هذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *