تغيرات طفيفة في نمط حياة الإنسان يمكن أن تجنبه الإصابة بالسرطان

يؤكد الباحثون وخبراء الصحة انه يمكن تجنب إصابة ثلث حالات السرطان في كل من أمريكا وبريطانيا والصين من خلال إحداث تغيرات بسيطة وطفيفة في نمط حياة الإنسان، وذلك من خلال تناول طعام صحي وتجنب احتساء الكحول وتجنب التدخين وممارسة الرياضة.

وتبين تقديرات كل من الصندوق العالمي لأبحاث السرطان و المعهد الأميركي لأبحاث السرطان إلى انه يمكن منع الإصابة بنحو 40 بالمائة من حالات سرطان الثدي وحدة عن طريق إدخال تعديلات بسيطة في نمط الحياة، وانه أيضا يمكن منع إصابة أعداد كبيرة من الناس بسرطان القولون والمعدة والبروستاتا.

وحول ذلك قال مارتن ويزمان المستشار العلمي والصحي للصندوق العالمي لأبحاث السرطان ( أن من المحزن انه حتى في 2011 يموت الناس بدون داع من السرطان الذي يمكن مكافحته من خلال المحافظة على وزن مناسب ونظام غذائي صحي ونشاط بدني وعوامل أخرى مرتبطة بنمط الحياة ففي الصين يمكن الحيلولة دون 620 ألف إصابة بالسرطان أو 27 في المائة من الإصابات كما هو الحال مع نحو 35 في المائة أو 340 ألف حالة في الولايات المتحدة و37 في المائة ببريطانيا ) .


وحسب الدراسات الطبية التي تتبناها كافة الجهات الصحية في العالم، فان الانتظام في أداء التمرينات يمكن أن يحول دون الإصابة بالكثير من الأمراض مثل أنواع السرطان وأمراض القلب وداء السكري.

ويتسبب مرض السرطان في وفاة أعداد متزايدة من الناس، ففي كل سنة يكتشف نحو 12.7 مليون إصابة بهذا المرض، ويموت منهم 7.6 مليون شخص بسبب المرض، وانه يوجد تقريبا 200 نوع من السرطان.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تشخيص حساسية القمح والأعراض والعلاج وخطورة المرض

• سبب حدوث حساسية القمح • اعراض المرض • التشخيص حساسية القمح • العلاج مرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *