تعريف نظرية الإدارة التربوية وتطورها

إن الاهتمام بالإدارة التربوية قد تطور بشكل كبير جداً بعد الحرب العالمية الثانية في الولايات المتحدة الأمريكية في سائر الدول، لإيمان هذه الدول بأن الإدارة هي أداة كسب أي حرب وبالتالي تحقيق النصر.

وبما أن نظرية الإدارة التربوية قد تأخرت في الظهور قياساً لما ظهر من نظريات في مجالات المعرفة والإدارة الأخرى إلا أن الممارسات الإدارية التربوية لم تكن تخلو بشكل كامل من إطار نظري تسير في نطاق وتسترشد بهديه عند تطبيقها، تستند إلى إطار فكري يوجهها ويحدد مسارها وأهدافها سواء كان ذلك نظرية واعية وفلسفة أو أهداف أو توقعات، ويكون إطار محسوساً ومعروفاً لدى من يتأثر به أو يفرض عليه أو متعارف عليه ويتقبله المجتمع كالأعراف والتقاليد وغيرها.

وقد اختارت الإدارة التربوية الطريق الذي يؤدي فعلاً إلى التكيف والتطور في جميع ممارساتها وصولاً لتحقيق الحياة الأفضل للإنسان الذي هو مادتها وهدفها في نفس الوقت.

تعريف نظرية الإدارة التربوية:

عرّفها العلماء النظرية حسب آرائهم هي:

1. عرفها كيتزل بأنها معالجة للسلوك الاجتماعي في إطار منظم.
2. أما مول فعرفها: هي حل المشاكل باستخدام الأساليب العملية بالاعتماد على المعقولية في تحديد قيمة العمل ليس بالنسبة لتحقيق أهداف التربية فقط وإنما بالنسبة لرد فعل الأفراد ذوي العلاقة
3. أما مور فقال: أنها مجموعة من الفروض التي يمكن عن طريقها التوصل إلى مبادئ تفسير طبيعة الإدارة
4. يعرفها سيرجفاني: هي توضيح وتوقع وتنبؤ وتحليل ظاهرة التنظيم الإداري والسلوك الإنساني مع ارتباطها المتعلق بتحقيق أهداف المؤسسة .
5. أما المفهوم الحديث لنظرية الادارة التربوية هي عملية ترتكز على أصول علمية وتستمد ممارساتها من نماذج نظرية تساعد على فهم وتفسير ظاهرة السلوك الإداري، حيث أصبحت النظرية الإدارية هي المدخل إلى علم الإدارة وجوهر السلوك الإداري.

نظريات الإدارة التربوية

إن تطور نظريات الإدارة التربوية اعتمد على نظريات سابقة طبقت في الإدارة التربية قبل أن يجمع ويصبح الإدارة التربوية تعلم يدرس حيث أنتج نظريات جديدة تهتم بالإنسان وسلوكه وهذه النظريات هي:

أولاً : النظرية الكلاسيكية: وتنقسم إلى:

1. نموذج الإدارة العلمية
2. نموذج الإدارة العملية
3. النموذج البيروقراطي

ثانياً : نظرية العلاقات الإنسانية.

ثالثاً : نظرية النظام المفتوح.

رابعا ً : النظرية الموقفية.

خامساً: نظرية العلوم السلوكية [النظرية الحديثة] مع نظريتي y- x حيث وضعها ضمن الدافعية ، ومن نظريات الدافعية:


1. نظرية ماسلو – لتدرج الحاجات – مع نظرية الدوفر.
2. نظرية وضع الهدف.
3. نظرية دافع الإنجاز.
4. نظرية التوقع.
5. نظرية التعلم الشرقي.
6. نظرية العدالة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

التفاعل الصفي وأثره في عمليتي التعلم والتعليم

تنطوي عملية التفاعل الصفي على قدرة متميزة على التواصل مع الاخرين وعلى معرفة سليمة بأساليب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *