تعريف تفريد التعليم وخصائصه ومبادئه وأشكاله

تفريد التعليم يعني تقديم تعليم يراعي مابين المتعلمين من فروق فردية ويتطلب توفير سلسلة من الأهداف التعليمية السلوكية التي تتصل بهدف نهائي معين. وقد تعددت وتنوعت تعريفات تفريد التعليم من قبل العلماء والباحثين والمهتمين.

إن تفريد التعليم تغيير منهجي يهدف إلى الاهتمام بالفرد المتعلم, والتركيز عليه في عمليتي التعليم والتعلم, وتصميم برامج لمجموعات من الأفراد، بحيث يترك أمر تقدمهم إلى قدراتهم الفردية، وسرعتهم الذاتية.

خصائص تفريد التعليم

يتوجه تفريد التعليم نحو الفرد، حيث يكون الفرد (المتعلم) محور العملية التعليمية التعلمية.
يرتكز تفريد التعليم على التعلم الذاتي.
يؤكد تفريد التعليم على إتقان التعلم.
يعطي تفريد التعليم دوراً مهماً للمعلم.
يأخذ تفريد التعليم بعين الاعتبار الفروق الفردية بين المتعلمين، والفروق داخل المتعلم نفسه .

المبادئ العامة لتفريد التعليم

تسهل الأهداف التعلمية المحددة لعملية التعلم، وتزيد من إفادته.
التعرف إلى الخبرة السابقة ضروري، لبناء خبرات تعلمية لاحقة.
تحديد نقاط القوة لدى المتعلم لتعزيزها، ونقاط الضعف لمعالجتها، أمر يسهل التعلم.
إذا كان المتعلم نشطاً ، فتعلمه يكون أكثر فعالية.
التغذية الراجعة المتكررة ذات أثر في تثبيت التعلم.
التغذية الراجعة الفورية ذات أثر كبير في فعالية التعلم.
الإدارة الجيدة للظروف التعلمية التعليمية المحتملة، وتنظيم ترتيبات التعزيز للمتعلم، تؤدي إلى تعلم أكثر فعالية.
كل متعلم له سرعة تعلم خاصة به وفقاً لقدراته الخاصة.

أشكال تفريد التعليم


نظام التعليم الشخصي
التعليم المبرمج
التعليم باستخدام الحاسوب
الفيديو المتفاعل
نظام الإشراف السمعي
التعلم الموصوف للفرد
الحقائب التعليمية

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

الادارة المدرسية وادارة الوقت

مفهوم إدارة الوقت تعريف إدارة الوقت إدارة الوقت في المدرسة خصائص الوقت عناصر الإدارة الجيدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *