بحث في التعاون بين الناس أساس النجاح

يقول تعالي ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)

ان التعاون أساس النجاح وعنوان الفلاح والإحسان، هو اسداء المعروف لبني الانسان، ويظهر في بذل المال للمحرومين وفي بذل السعادة كالتوسط لذوي الحاجات، فالإنسان مسؤول عن جهده الذي يبذله لقضاء حوائج الناس، والمعروف يظهر في مساعدة من لا عون له ومساعدته في المصائب حتى يصل للنتيجة الناجحة النافعة فالمشورة مطلوبة والمستشار مؤتمن.

ان مفهوم التعاون بين الناس يتضمن مشاركة الآخرين الأعمال والجهد والأفكار فيما بينهم من اجل تحقيق النجاح للجميع اذ هذه المساهمة المتبادلة بين الناس لتحقيق النجاح ستؤدي الى تحقيق الأهداف المنشودة وتسهيل العقبات وتذليل الصعاب.

ان الانسان بطبعه كائن اجتماعي ولن يستطيع العيش في أي مجتمع دون وجود التعاون مع افراد هذا المجتمع ، فالتعاون التام هو الذي يحقق النهضة الحقيقية لأي امة من الأمم وهو الذي يجعلها تحقق التقدم والازدهار.

وللتعاون بين افراد أي مجتمع أهمية كبيرة، اذ ان التعاون يكون من خلال انتقال الأفكار الناجحة بين افراد المجتمع والمساعدة في إيجاد الحلول العملية والناجحة في أي مجتمع وفي كافة قطاعات العمل ومجالاته بما يحقق النمو الاقتصادي والتجاري وغيره.

أيضا فان من فوائد التعاون هو تحقيق النجاح بأسرع الطرق والاستفادة من تجارب الأخرين في النجاح دون انانية من أي أحد اذ ان حب الذات هو عامل هدم في بناء أي مجتمع يسعى للتعاون بين افراده.

ان للتعاون دور إيجابي في قوة وتماسك أي مجتمع وهو قائم على حب الآخرين والعمل المنظم فيما بينهم وتوزيع الأعباء الثقيلة بين الأفراد في أي مؤسسة من خلال تقاسم العمل بشكل عادل ومواجهة العقبات التي تعترض بعض الأفراد من خلال تعاون الآخرين فيما بينهم.


ولا يخفى علينا أهمية التعاون بين افراد الأسرة الواحدة على حد سواء، فالتعاون قيمة اجتماعية هامة جدا ينبغي ان يتم تعليمها للأطفال وغرس هذه القيمة فيهم وتعزيز سلوكياتهم اثناء تربيتهم لكي يكون التعاون قيمة اجتماعية يحرصون عليها في تعاملاتهم مع الآخرين ، وهذا يكون في البداية بجعل الأطفال يساعدون أمهم في اعمال المنزل والقيام ببعض الواجبات المنزلية البسيطة ويلي ذلك تعاونهم مع زملائهم في المدرسة ونبذ روح الأنانية والتفرد.

مصدر الصورة pixabay

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

استراتيجية التفكير الناقد وأهميتها في العملية التعليمية

استراتيجية التفكير الناقد هي مهارة معرفية تتضمن القدرة على تحليل المعلومات، وتقييم المواقف، واتخاذ قرارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *