بحث عن البيروني .. حياته ومؤلفاته واسهاماته العلمية

نشأة البيروني
إنجازاته العلمية
مؤلفات البيروني

نشأته

ولد أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني في خوارزم عام 362 هجري، وقد تعلم الرياضيات على يدي عالم الرياضيات أبي نصر منصور بن علي بن عراق المشهود له بعلمه الوافر وسعة اطلاعه، ولما بزغ نجم البيروني، قربه إليه السلطان محمود الغزنوي، الذي كان يهتم بتكريم العلماء، وقد رافق البيروني السلطان الغزنوي في غزواته في الهند ومكث بها 40 عاما، اطلع خلالها على الثقافة الهندية ودرس الديانات والفلسفات الهندية، كما تعلم اللغة الهندية.

وفي بداية حياته ارتحل عن خوارزم إلى كوركنج، على أثر حادث مهم لم تعرف ماهيته، ثم انتقل إلى جرجان. والتحق هناك بشمس المعالي قابوس، من سلالة بني زياد. ومن جرجان عاد إلى كوركنج حيث تقرب من بني مأمون، ملوك خوارزم، ونال لديهم حظوة كبيرة. ولكن وقوع خوازم بيد الغازي سبكتكين اضطر البيروني إلى الارتحال باتجاه بلاد الهند، حيث مكث أربعين سنة، على ما يروى. وقد جاب البيروني بلاد الهند، باحثاً منقباً، مما أتاح له أن يترك مؤلفات قيمة لها شأنها في حقول العلم. وقد عاد من الهند إلى غزنة ومنها إلى خوارزم حيث توفي في حدود عام 440 هـ.

إنجازاته العلمية

برع البيروني في علم الرياضيات والفلك والصيدلة والتاريخ والجغرافيا والفلسفة، وقد شهد له علماء الغرب بعلمه الوافر في الرياضيات وسعه اطلاعه على الثقافة الهندية والتي نقلها إلى العالم اجمع.

اهتم البيروني بالمنهج العلمي في بحثه ودراسته، وقد أجرى عدد كبير من التجارب، من أهمها تجربته لقياس الثقل النوعي للأجسام الصلبة.

هذا وقد أسهم البيروني في علم الجغرافيا والمناخ بشكل كبير، فقد قسم المناطق في العالم إلى مناطق حرارية محددة كما اثبت أيضا أن سرعة الضوء تفوق سرعة الصوت.

ساهم البيروني في تقسيم الزاوية ثلاثة أقسام متساوية، وكان متعمقاً في معرفة قانون تناسب الجيوب. وقد اشتغل بالجداول الرياضية للجيب والظل بالاستناد إلى الجداول التي كان قد وضعها أبو الوفاء البوزجاني.

كما اكتشف طريقة لتعيين الوزن النوعي. فضلاً عن ذلك قام البيروني بدراسات نظرية وتطبيقية على ضغط السوائل، وعلى توازن هذه السوائل.

كما شرح كيفية صعود مياه الفوارات والينابيع من تحت إلى فوق، وكيفية ارتفاع السوائل في الأوعية المتصلة إلى مستوى واحد، على الرغم من اختلاف أشكال هذه الأوعية وأحجامها.

وقد نبّه إلى أن الأرض تدور حول محورها، ووضع نظرية لاستخراج محيط الأرض.

مؤلفات البيروني

ترك البيروني ما يقارب المائة مؤلف شملت حقول التاريخ والرياضيات والفلك وسوى ذلك، وأهم آثاره:

كتاب ( القانون المسعودي ) والذي تناول به علم الفلك وعلوم الأرض وحساب المثلثات وتواريخ الأمم وحركات الشمس والقمر.
كتاب ( تاريخ الهند ) فقد اهتم به علماء الغرب بشكل كبير وترجم إلى الإنجليزية في عام 1888 من قبل المستشرق سخاو.
كتاب الآثار الباقية عن القرون الخالية.
كتاب مقاليد علم الهيئة وما يحدث في بسيطة الكرة.
كتاب القانون المسعودي في الهيئة والنجوم.
كتاب استخراج الأوتار في الدائرة.
كتاب استيعاب الوجوه الممكنة في صفة الإسطرلاب.
كتاب العمل بالإسطرلاب.
كتاب التطبيق إلى حركة الشمس.
كتاب كيفية رسوم الهند في تعلم الحساب.
كتاب في تحقيق منازل القمر.
كتاب جلاء الأذهان في زيج البتاني.
كتاب الصيدلية في الطب.
كتاب رؤية الأهلة.


كتاب جدول التقويم.
كتاب مفتاح علم الهيئة.
كتاب تهذيب فصول الفرغاني.
مقالة في تصحيح الطول والعرض لمساكن المعمورة من الأرض.
كتاب إيضاح الأدلة على كيفية سمت القبلة.
كتاب تصور أمر الفجر والشفق في جهة الشرق والغرب من الأفق.
كتاب التفهيم لأوائل صناعة التنجيم.
كتاب المسائل الهندسية.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

من مكتشف أشعة اكس وفي أي عام ؟

اكتشف أشعة اكس ( الأشعة السينية ) X Ray الفيزيائي الألماني ولهلم رونتجن وذلك في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *