باحثون ينتجون حرارة تبلغ أربعة تريليونات سلسيوس

استطاع الباحثون في مختبر بروكهافن الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية من إنتاج أعلى درجة حرارة على الإطلاق، حيث بلغت أربعة تريليونات درجة سلسيوس.

هذا الحرارة الهائلة تم إنتاجها عن طريق تصادم ايونات الذهب، حيث حدثت سلسلة انفجارات شديدة، نجم عنها تحرير ذلك المقدار من الحرارة لمدة قصير جدا بلغت أجزاء من الثانية.

ويقول الباحثون أن توليد تلك الحرارة، وظروف تشكلها، سوف يسهم في بلورة تصور حقيقي لنشأة الكون الأولى، وكيفية تكون النجوم والكواكب.

وحول تلك التجربة، أشار ستيفن فيجدور من مختبر بروكهافن أثناء اجتماع الجمعية الفيزيائية الأمريكية في واشنطن، إلى أن هذه الحرارة كافية لإذابة البروتونات والنيوترونات، وتشكل هذه الجسيمات الذرات لكنها نفسها تتكون من مكونات أصغر حجماً يطلق عليها الكواركات والجلوونات.


وأكد فيجدور أنه قد تم تصميم هذا المصادم لجعل المادة تصل لدرجات الحرارة التي كانت في بداية الكون، وتبلغ الحرارة في مركز الشمس 50 مليون درجة سلسيوس وينصهر الحديد عند 1800 درجة سلسيوس ويبلغ متوسط درجات الحرارة في الكون الآن 0.7 درجة فوق الصفر المطلق.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

قطار ألماني يعمل على وقود الهيدروجين

آفاق علمية وتربوية – في خطوة رائدة من نوعها، ابتكر في ألمانيا أول قطار من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.