شهدت الأرض انقراض أنواع كثيرة من الكائنات الحية منذ ملايين السنين / pixabay

انقراض جماعي للكائنات الحية في القرن الحالي

حذر احد خبراء الحياة البرية البارزين من أن وتيرة انقراض العديد من الكائنات الحية أصبحت تهدد كوكب الأرض.

وقال الدكتور رتشارد ليكي رئيس الإدارة العمومية السابق ومدير قطاع الحياة البرية في كينيا، إن العالم يفقد ما بين خمسين ألف ومئة الف نوع من الكائنات الحية كل عام.

وأضاف أن معدل انقراض الانواع بلغ ضعف ماكان يقدره الخبراء قبل أربعة أعوام فقط.

وأوضح الدكتور ليكي أن معدل تناقص الانواع هذا لم يحصل في الأرض منذ خمس وستين مليون سنة، حين انقرضت الديناصورات.

وقال في ندوة عقدت في كيب تاون بجنوب إفريقيا: إننا بهذه الوتيرة ربما نكون نقترب من حالة انقراض جماعية مماثلة لما وقع من قبل وإنه يتعين النظر إلى البيئة على أنها حق أساسي من حقوق الإنسان، ومن الضرورات القصوى إقامة المحميات والإبقاء ما فيها من حياة بريه.

وكان ليكي قدم عام سبعة وتسعين في اجتماع للأمم المتحدة حول المعاهدة الدولية للاتجار في الأنواع المهددة بالانقراض، تقديرات أقل بكثير حول وتيرة انقراض الكائنات الحية.

وقال آنذاك: بما أننا لا نعرف على وجه الدقة عدد الانواع التي تعيش على كوكبنا، فإننا نجهل وتيرة الانقراض، لكن العلماء يرون أن هناك ما بين عشرة ملايين ومئة مليون نوع من الكائنات الحية.

وألقى ليكي مسئولية انقراض الأنواع على الأنشطة الانسانية، وحذر من انه ما لم يتم وقف التدهور الحالي الحاصل في البيئة، فإن العالم سيفقد وإلى الأبد نحو خمسة وخمسين في المئة من الانواع خلال فترة تتراوح ما بين خمسين زمئة عام من الآن.

وقال ليكي: لقد سبق أن حصلت في الماضي وتيرة خسائر مماثلة في التنوع الحيوي، ونجمت عن تلك الكوارث آثار وخيمة انعكست على الأنواع التي أفلتت من الانقراض.


وكان تقرير صدر سابقاعن وكالتين متخصصتين في الأمور البيئية، أشار إلى أن الحياة البرية في العالم تواجه أكبر قدر من الانقراض منذاختفاء الديناصورات.

هذا وقد خلص استطلاع للرأي أنجزه متحف التاريخ الطبيعي في نيويوروك وشمل أربعمئة عالم، إلى أن نحو سبعة من كل عشرة أخصائيين في علوم الأحياء يعتقدون بأن الأرض تواجه خطر انقراض جماعي.

وعزا كل أولئك العلماء تقريبا هذه الظاهرة إلى الأنشطة الانسانية، ولا سيما منها إتلاف النباتات وموائل الحيوانات.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

ابتكار آلة لتحويل أكياس البلاستيك إلى وقود

تعد أكياس البلاستيك التالفة أحد أهم أعداء البيئة، ليس فقط لأنها مصنوعة من النفط الخام، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *