انتبه الصداع عرض لأمراض كثيرة

الدكتور الصيدلاني صبحي شحاده العيد *

ترجع أسباب الصداع إلى عدد كبير من الأمراض ، فبعضها يرجع لأمراض عضويه كاضطراب العين نفسها أو المعد أو الجيوب الأنفية والأذن أو ارتفاع لضغط الدم كما انه قد يرجع لأسباب نفسيه أو لقلة النوم واضطرابه أو لحالات الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم وفي هذه الحالة عادة ما يشمل :

1- الصداع في كل الرأس .
2- في حالة التهاب الجيوب الانفيه يكون الصداع في مقدمة الرأس وغالبا ما يكون شديدا في الصباح عند الاستيقاظ من النوم.
3- ورم المخ ويكون الصداع في مقدمة الرأس وغالبا بعد إجهاد البصر
4- في حالة ارتفاع ضغط الدم يكون الصداع عادة في مؤخرة الرأس
5- في حالة الإمساك الشديد يكون الصداع في المسطح العلوي من الرأس وغالبا ما يزول بعد تفريغ المعدة
6- في حالة الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم يكون متركزا في جانبي الرأس وغالبا ما يزول بعد أن يتصبب المريض عرقا
7-الصداع العصبي أو النصفي أو ما يسمى THE MIGRAIN ويكون على أشده في الصباح الباكر ومصحوبا بقئ وفي هذا النوع من الصداع عادة ما يصاب جانب واحد من الرأس ويتبعه الألم أيضا في العين من نفس الناحية المصابة بالصداع من الرأس ومما يقال أن نوبات الصداع النصفي تقل مع تقدم السن ومن النادر ظهور مثل هذه النوبات بعد سن الستين عاما.

وانه من المفيد أن اذكر هنا أن أكل المعلبات بكثرة يؤدي للإصابة بالصداع النصفي ويعود ذلك إلى المواد الحافظة التي تدخل في تركيب الطعام المحفوظ والتي يؤدي تخمرها إلى إفراز مادة السيروتينين في الدم مما يعمل على تمدد الاوعيه الدمويه في الدماغ ويؤدي ذلك بدوره الى الاصابه بنوبة الصداع النصفي

ويمكن ان تختفي هذه الهجمة من الصداع وذلك بان يعمد المصاب الى مزج كميه متساويه من خل التفاح الأصلي مع نفس الكميه من الماء ويعمد إلى غلي هذا المزيج ويكب بوجهه فوق الوعاء ليستنشق البخار المتصاعد لزمن كافي فان الالام تختفي حدتها بالتدريج حتى يزول كلية ويشعر المريض بالارتياح.

كما وجد أن تناول ملعقة كبيره من عسل النحل الصافي عند ظهور النوبة يكون نافعا في الشفاء منها بعد مرور نصف ساعة تقريبا على الأكثر


أيضا فقد ثبتت فائدة استنشاق المريض مسحوق اليانسون حيث انه يشفى من الصداع واذا مزج المسك مع الزعفران بكميات بسيطة واخذ المريض سعوطا فانه يشفى من هجمة الصداع هذه / وهذه وصفه مجربه

كما وجد ان عمل حمامات القدمين بمستحلب البابونج الساخن لمده لا تزيد عن خمس دقائق ثم تجفف بعد ذلك القدمين وتلفان بالصوف لإثارة العرق فيهما فان من شأن ذلك إراحة المريض من هجمة الصداع ايا كان نوعها وحدتها .

مستشار(دكتوراه)الغذاء الصحي والثقافة البدنية والريجيم

عن الدكتور صبحي العيد

*مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM

شاهد أيضاً

فوائد الثوم والفجل في معالجة بعض الأمراض

تبين الدراسات أن الثوم يحتوي على مادة الألسين التي تمتلك خصائص مضادة للفطريات والفيروسات والجراثيم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.