لعلم النفس التربوي تأثير مباشر على تطور المبادئ التربوية الحديثة / pixabay

المبادئ التربوية الحديثة وعلم النفس التربوي

1- مبدأ الحرية
2- مبدأ الحب
3- مبدأ التجربة الذاتية للطفل
4- مبدأ الحوار
5- مبدأ المسؤولية
6- مبدأ الاستقلال

كان لعلم النفس التربوي وتطور نظرياته واسسه ومبادئه أثر كبير في نشأة المبادئ التربوية الحديثة والقيم التربوية التي نتبناها حاليا في مؤسساتنا التربوية والتعليمية، حتى ان علم التربية وتطوره هو أحد نتاجات علم النفس.

اهم المبادئ التربوية الحديثة التي يعود الفضل في وجودها لعلم النفس التربوي

1- مبدأ الحرية:
تحولت التربية الحرة إلى دستور تربوي يتميز بطابع الشمول والأصالة حيث تتميز بصيغ عدة أهمها الحرية النفسية والحرية الجسدية والعقلية للطفل.
-الحرية النفسية:
أن لا يكره الطفل على تبني مواقف واتجاهات انفعالية سلبية مثل مشاعر الحقد والكراهية وان يترك للطفل حرية التكون السيكولوجي.
-الحرية العقلية:
عدم شحن ذهن لطفل فيما لا يرغب فيه أن يفكر فيما ليس من شانه وأن يكره على معتقدات وقيم خارجة عن إرادته واهتماماته الطفولية.
-الحرية الجسدية:
تتمثل بترك حرية الطفل وخاصة في مراحل حياته الأولى من حيث اللعب والحركة والانطلاق دون قيود أو حدود تعيق عملية نموه وازدهاره.

التطبيقات لمبدأ الحرية والذاتية في بعض المدارس التربوية الحديثة:

*مدارس أوفين دوكرلي.
تؤكد أهمية الحرية وأساليبها (الملاحظة ,الربط, التعبير)

*مدارس ماريا مونتسوري:
فهي تأخذ الحرية بأبعاد (حرية الجسد فهي تؤكد أهمية إلغاء المقاعد المثبتة واستبدالها بمقاعد متحركة لكي لا يمنع الطفل حرية الحركة)
حرية العقل فهي تساعد الطفل على التفكير بمطلق الحرية دون تردد وتدخل الراشدين إلا في حالة استنفذ الطفل لقدرته على فهم الشيء

*طريقة دالتين تؤكد على الحرية فهي بمنظورها إظهار شخصية الطفل وتطوره فعندما يعمل الطفل يجب عدم مقاطعته بأي شكل من الأشكال.فالحرية تشكل أهم الأسس التي تمد الطفل بالوسائل المختلفة التي تمكنهم من مواصلة دروسهم دون ضغط خارجي ولضمان سعادتهم.

*مدارس مشروع ونتكا:
تؤكد على أهمية الحرية فالطفل له الحرية باختيار الموضوع الذي يريد دراسته والوقت الذي يحدده.
وفي النهاية تتمركز التربية الحديثة على علم النفس فكل طفل له شخصية وقدرة خاصة به. فيجب الأخذ بعين الاعتبار الفروق الفردية بين كل طفل وآخر وتقسي

2- مبدأ الحب:
من أهم الحاجات الانفعالية التي يجب إشباعها عند الأطفال هي الحب فعند حرمان الطفل من إشباع هذه الحاجة يفقد عنصر تكامله النفسي والإنساني لاسيما في المراحل الأولى من حياة الطفل.

3- مبدأ التجربة الذاتية للطفل:
أن أساس التربية الحديثة هي التجربة الذاتية التي تؤكد أهمية النمو الذاتي الحر للطفل. وعلى هذا الأساس تهدف التربية إلى دفع الأطفال إلى دائرة الاعتماد على الإمكانيات الذاتية الخاصة بهم.

4- مبدأ الحوار:
هو العملية التي ينتقل بها العقل الإنساني من حالاته الساكنة إلى حالاته النشطة فاللغة لا تنمو إلا من خلال الحوار النشط وأن الأطفال الذين لا تتاح لهم هذه الفرصة يعانون من خواء ذهني ومن ضمور شديد لإمكانياتهم العقلية والنفسية والوجدانية.

5- مبدأ المسؤولية:
يعد هذا المبدأ وثيق الصلة بمبدأ الحرية فالحرية هي الفضاء الذي يتحرك فيه الإنسان وجدانيا ونفسيا وانفعاليا ومن هنا فإن مبدأ المسؤولية يشير إلى النتائج التي تترتب على الحركات الرشيقة للحرية وتحمل الفرد نتائج أفعاله.


6- مبدأ الاستقلال:
يعرف تعويد الطفل الاعتماد على نفسه في حل مشكلاته وفي قضاء حاجاته وذلك بالقدر الذي تسمح له قدراته القيام به بالتربية الاستقلالية التي ترتكز عليها التربية الحديثة. والتربية الاستقلالية على نقيض من التربية الاتكالية وبذلك ينشأ ضعيف الشخصية كثير التبرم بالحياة متشائما.
تأثير معطيات علم النفس في التجارب والممارسات لتربوية

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

مفهوم القرارات وأهميتها في العملية التعليمية

• مفهوم القرار ومضمونه • مفهوم صنع القرار • أنواع القرارات • تصنيف القرارات • …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *