الكوكب كبلر – 22 بي واحتمال وجود حياة عليه

أعلن فريق من العلماء عن اكتشافهم لكوكب أطلقوا عليه اسم كبلر – 22 بي ( Kepler 22b ) على بعد 600 سنة ضوئية باتجاه كوكبة البجعة يشبه الأرض إلى حد كبير.

حيث يعتبر الكوكب كبلر – 22 بي من ضمن 500 كوكب في الكون تمتلك مدارا مناسبا حول نجمها يمكنها من وجود مياه سائلة على سطحه مما يؤهلها لأن تضم أي شكل من أشكال الحياة عليها.

وحول هذا الاكتشاف قالت ناتالي باتالها نائبة الفريق العلمي الخاص بمتابعة تلسكوب الفضاء كلبر(إننا نركز على رصد الكواكب التي في حجم الأرض والتي يمكن أن توجد عليها حياة ).

وأضافت ” نحن لا نعرف اي شيء عن الكواكب التي يتراوح حجمها بين الارض ونبتون لاننا في نظامنا الشمسي لا توجد نماذج لمثل هذه الكواكب. ونحن لا نعرف اي جزء سيكون صخريا واي جزء يحتوي على مكامن للمياه واي جزء يحتوي على مكامن للثلج، ليس لدينا اي فكرة حتى نقيس أحدها ونرى ما به.”

وحسب توقعات العلماء والمعلومات التي تم الحصول عليها، فان الكوكب كبلر – 22 بي يمتلك سطحا وغلافا جويا يشبه كوكب الأرض، وان الحرارة عليها تبلغ نحو 22 درجة سلسيوس، وهو من ضمن 2326 كوكبا يرشحها فريق كبلر لكي تضم حياة عليها.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

الجمال الغامض لسديم السرطان

يقع سديم السرطان Messier، ضمن النسيج السماوي لكوكبة برج الثور، ويمثل أعجوبة فلكية. تعود أصول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *