الفوائد الغذائية لثمار الأفوكادو

تتميز ثمار الأفوكادو على ارتفاع نسبة الدهون الحادية غير المشبعة فيها والمفيدة لصحة القلب وهي خالية من الكوليسترول.

كذلك تحتوي نصف ثمرة أفوكادو كبيرة على ضعف كمية الألياف الغذائية الموجودة في تفاحتين، والمعروف أن الألياف الغذائية مهمة جداً في ضبط مستويات السكر في الدم، وفي الوقاية من الإمساك ومن سرطان القولون.

كذلك فان الأفوكادو غني جداً بمضادات الأكسدة(غلوتاثيون) الذي يساعد من التخفيف من أعراض الشيخوخة المبكرة، وعلى مكافحة بعض أشكال السرطان، ومرض القلب، ويعود ذلك إلى كون مضادات الأكسدة قادرة على إبطال مفعول الجزيئات الحرة الضارة التي تهاجم الخلايا السليمة، كما يحتوي الأفوكادو على كمية كبيرة من اللوتين، وهو واحد من (الكارروتينويدز) الذي يقي من الإصابة بسرطان البروستاتا، ومن إعتام عدسة العين، ومن تلف الخلايا البصرية، وبالتالي من العمى الذي يصيب المتقدمين في السن.


هذا وقد أظهرت الأبحاث الطبية، أن الأفوكادو مصدر لمادة كيميائية تعرف باسم بيتا سيتوستيرول، وهذه المادة تساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، كذلك فقد نشرت مؤخرا مجلة دكتور العلمية خلاصة دراسة تم إجراؤها على مجموعتين من النساء ،وقد بينت الدراسة أن النساء اللواتي اعتمدن على الأفوكادو في طعامهن انخفضت لديهن مستوى الكوليسترول بنسبة 8.2 % .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تأثير المعالجة بالأشعة على الخصوبة التناسلية

عند استخدام المعالجة الإشعاعية في منطقة الحوض تتأثر الاعضاء الواقعة في المنطقة نفسها والمحيطة بها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *