تحتوي الكوسا على كثير من العناصر الغذائية الهامة لجسم الانسان / pixabay

الفوائد الطبية والغذائية للكوسا

نبات الكوسا من أهم الخضروات التي يتناولها الإنسان، والكوسا من المجموعة القرعية والتي عرفها العالم بعد اكتشاف العالم الجديد، وللكوسا عدة أنواع منها الأخضر المتوفر في أسواقنا.

ويحتوي الكوسا على عدد من المعادن الهامة للجسم، كما أن للكوسا فوائد طبية وعلاجية، منها أن الكوسا مدرة للبول وعلاج ذات فائدة كبيرة لمرضى الحمى، كما أنها تحتوي على نسبة جيدة من الألياف الهامة للجهاز الهضمي.

والكوسا تحتوي على مواد غذائية غنية بالكالسيوم والمعادن كما أنها غنية بفيتامين ج، وهذه المواد تتحكم بشكل جيد بمستوى ضغط الدم، كما أن الكوسا مفيدة لعلاج الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي.

الفوائد الطبية لثمار الكوسا

للكوسا كثير من الفوائد الطبية والعلاجية، ومن أهما:

تفيد مفاصل الجسم وتساعد على تسكين الآلام .
علاج التهابات المجاري البولية وآلام المثانة.
تنشط الجسم وتقلل من مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.
علاج بعض الأمراض الجلدية .
تعزز الجهاز المناعي للجسم.
تساعد على نمو العظام وبالتالي الأسنان .
تدر البول وتفتت الحصى والرمل .
تخفف من الحمى التي تصيب المرضى
الذين يعانون ارتفاعا في درجة حرارتهم ، كما تخفف من حدة العطش أيضا .
تمنع اليرقان وتعمل على تنشيط الكبد .
تهدئ الأعصاب بشكل عام وتستخدم في علاج الأمراض النفسية وتوصف عادة للمصابين بالأمراض النفسية والضعف الذهني الذي يعاني منه كبار السن عادة .
تطهر وتلين المعدة والأمعاء .
تساعد على خفض ضغط الدم .
تفيد في علاج بعض الأمراض الجلدية وتنقح البشرة وترطبها وتنعشها .
تساعد على تقوية وتحسين الذاكرة .
تساعد على تسكين آلام التهابات المجاري البولية والآلام التي تتعرض لها المثانة والوقاية من أورامها .
تساهم في معالجة أمراض والتهابات الصدر كالسعال وغيره .
تساعد على إنقاص الوزن .
تحتوي الكوسا على عدد من المعادن الهامة للجسم، منها البوتاسيوم والفوسفور والكلس والمغنيزيوم والزنك والمنغنيز والنحاس واليود والكبريت .
تحتوي الكوسا على معظم الفيتامينات ولكن بكميات قليلة.
يحتوي الكوسا على كميات قليلة من السكريات والدهنيات والبروتينات ، كالباذنجان والبندورة ، من هنا يوصف كثيرا في برامج الوجبات الغذائية المعدة للتخسيس .

يحتوي الكوسا على مادة فينولية التي تنتمي الى عائلة مركبات الفلافونيدات المضادة للأكسدة ، وهذا يعني أن الكوسا نافع في منع اكسدة الكوليسترول السيئ الذي يعتبر من أهم العوامل التي تمهد للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية . كما يوجد في الكوسا مركبان آخران مهمان هما لوتيئين وزيكزانتين اللذان ينتميان الى عائلة أخرى من مضادات الاكسدة هي الكاروتينيدات ، التي لها دور مهم في حماية الجسم من الفعل المدمر للشوارد الكيميائية الحرة التي تعيث فسادا في مختلف انحاء الجسم.

يوصى بالكوسا للمصابين بالوهن العقلي والنفسي وللذين يعانون من شح في البول ، أو من التهابات في المجاري البولية . وكذلك لمن يعانون من عسر الهضم ، والبواسير ، والتهاب الأمعاء ، والامساك ، والدوسنتاريا ، والأرق ، وأمراض القلب . وللتخلص من الامساك ينصح بشرب عصير الكوسا على الريق وتوصف كمادات الكوسا موضعيا لعلاج الحروق والتهابات الجلد والخراجات .


أما بذور الكوسا فهي تحتوي على مركبات لها تأثيرها في طرد الديدان المعوية ، وفي التخفيف من حدة عوارض ضخامة البروستاتة الحميدة عند الشيوخ ، وفي مداواة التقيؤ عند الحوامل والمصابين بدوار البحر .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

اضرار ارتفاع هرمون الحليب أو البرولاكتين عند الرجال والنساء

الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد * آفاق علمية وتربوية- يفرز هرمون الحليب أو البرولاكتين PROLACTIN …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.