العناية المنزلية بالطفل المصاب بالإسهال

د. احمد عبد الحليم الغول
اختصاصي الجراحة العامة

الاسهال هو خروج براز بشكل مائي يزيد على اربع مرات يوميا ويكون ذا رائحة ولون مميزين غير طبيعيين، ويجب التفريق بين : البراز الرخو او اللين والذي يعتبر طبيعيا للأطفال الرضع وبين البراز المائي.

اي اذا كان الطفل ينمو ووزنه يزيد باستمرار وبرازه رخو وعدد مرات البراز يزيد على اربع مرات فهذا لا يعتبر اسهالا.

الوقاية من الاسهال:

يمكن الوقاية من الاسهال بالطرق التالية :

1. حفظ الطعام: غط كافة الأطعمة، وكذلك مياه الشرب کی لا تتعرض للتلوث.
2. الطعام الطازج النظيف: اغسلى الخضار والفاكهة جيدا قبل تحضيرها او طبخها للطفل، وتأكدي من صلاحية الطعام قبل تناوله.
3. نظافة الأيدي: اغسلي يديك جيدا قبل تحضير الطعام. وقبل تقديمه الى افراد الاسرة واحرصي على نظافة يدي طفلك خاصة وقت الاكل وبعد الخروج من المرحاض وقصي اظافره كلما طالت.
4. حفظ النفايات في وعاء مغلق والتخلص منها بطريقة صحيحة.
5. استخدام المرحاض: دربي طفلك وعودية على استخدام المرحاض وبصورة صحيحة.
6. ماء الشرب النظيف : احفظ المياه في اماكن نظيفة ومحكمة الاغلاق. اغل المياه اذا شككت في نظافتها وتأكدي من نظافة الاواني المستعملة.
7. الرضاعة الطبيعية من الام: حليب الأم يحتوي على اجسام مضادة للاسهال غير موجودة في الحليب الصناعي، وهو معقم دافيء بعيد عن مصادر التلوث، فعليك ايتها الام ارضاع طفلك ما استطعت.
8. زجاجات الارضاع: في حال استعمال زجاجات الارضاع يجب تعقيمها عند كل استعمال لمنع تلوثها، والغلي هو افضل طرق التعقيم.

تغذية الطفل:

1. يجب الاستمرار بالرضاعة الطبيعية وعدم ايقافها اثناء الاسهال ويجب الاستمرار بها بين وجبات محلول الإماهة وبعدها.
2. في الحالات التي يقدم فيها الحليب الصناعي، فانه يعطي بنصف تركيز بعد زوال علامات الجفاف وحتى الشفاء من مرض الاسهال ثم يعطى بعدها بتركيز كامل.
3. يعطى الطفل السوائل البيتية بالإضافة الى محلول الإماهة مثل مغلي الاعشاب والزهورات، ماء الأرز وغيرها.
4. يجب الاستمرار في تغذية الطفل عند اصابته بالإسهال كما هو معتاد، ولا ينبغي تجويعه لان ذلك يسبب اصابته بسوء التغذية التي هي أشد خطرا من الاسهال.
5. يمكن تقديم الشوربات والمهلبية واللبن الرايب والموز المهروس والجزر المسلوق واللبنة، ويجب الاهتمام بشكل خاص بالاغذية التي تحتوي على نسب عالية من البروتين اللحوم والبقول واغذية الطاقة (الدهنيات والنشويات).

العناية المنزلية بالطفل المصاب بالإسهال:

يجب أن تؤخذ الأمور التالية بعين الاعتبار:

1. ان المعالجة المبكرة بسيطة قليلة التكاليف والجهد، سريعة المردود ومضمونة النتائج الى حد كبير وهي متوافرة دائما .. وان الاهمال او المعالجة غير الصحيحة يؤديان الى مضاعفات خطيرة منها الجفاف وسوء التغذية وقلة المناعة للأمراض، وهذه المضاعفات قد تؤدي الى الموت.
2. يجب تقديم محلول الإماهة عن طريق الفم وتقديم العلاج اذا استدعى الأمر ذلك حسب ارشادات الطبيب.
3. لا تشتري ادوية لإيقاف الاسهال، لأن تلك الأدوية المتوافرة في الأسواق تحت اسم ادوية وقف الاسهال لا تفيد اطلاقا في معالجة الاسهالات، وهي بالاضافة الى ارتفاع كلفتها كثيرا ما تكون ذات تأثيرات جانبية ضارة، ولا كانت معظم أسباب الاسهالات هي فيروسات فان اعطاء المضادات الحيوية لا يفيد الا في حالات الإسهال التي تسببها البكتيريا وبعض الطفيليات، ويجب التأكد من ذلك مخبريا عن طريق فحص البراز.

كيفية حل (تحضير) املاح الإماهة

هناك املاح جاهزة في شكل اكياس تصرفها المراكز الصحية منها محلول الإماهة (ORS) وملح الاكواسال اللذان يعطيان عن طريق الفم، ولتحضير المحلول يذاب محتوي كيس ملح الإماهة في كمية من الماء المغلي والمبرد كما هو مكتوب على جدار الكيس.

(فمثلا اللتر عبارة عن حجم كوب لبن وزن كيلو غرام واحد). وتقدم كميات محددة منه للطفل على فترات زمنية متقاربة حسب عمر الطفل وبناءا على استشارة الفريق الصحي.

ماذا تفعلين اذا اصيب طفلك بالاسهال:

1. قدمي للطفل السوائل مثل مغلی الاعشاب (البابونج، الميرمية، الزعتر)، ماء الأرز واللبن لتعويض ما فقده من سوائل الجسم.
2. استمري بالرضاعة الطبيعية وقدمی الشوربات، الفواكه المهروسة وعصير الفواكه حسب عمر الطفل وذلك لتغذيته وزيادة مناعته.
3. قدمی له محلول الإماهة المتوافر في العيادات او الصيدليات، وفي حالة عدم توافره بالمنزل يقدم له شراب يحوي نسبا محددة من السكر والملح حسب الطريقة التالية: لتحضير كوب ماء مغلي ومبرد سعة 250سم وذوبی فيه ملعقتين صغيرتين من السكر حجم 5 سم مكعب وربع ملعقة صغيرة من ملح الطعام، ثم قدميه للطفل على فترات زمنية متقاربة. تخلصي مما تبقى من المحلول في نهاية اليوم، ثم حضري کوبا جديدا في اليوم التالي، اذا احتاج الأمر لذلك.
4. اعرضي الطفل على الطبيب في الحالات التالية:

اذا استمر الاسهال
او اذا تكرر القيء
او كان عطش الطفل ملحوظا
او قد ضعف اقباله على الطعام والشراب
او اصيب بالحمى
او وجد دم في برازه

مضاعفات الاسهال:

1. الجفاف وهو فقدان السوائل والاملاح من الجسم بسبب الإسهال والقيء الشديدين، يتم هذا بسرعة عند الرضع ويكون اشد خطورة اذ يمكن أن يؤدي الى الموت. من علامات الجفاف:

العطش الشديد
جفاف اللسان .
جفاف الجلد وقلة مرونته
غور العينين
تقعر اليافوخ .
قلة كمية البول
قلة كمية الدموع
ذبول الطفل وقلة نشاطهز

2. سوء التغذية والتي يمكن بدورها أن تؤدي الى الاصابة ببعض الأمراض مثل فقر الدم ونقصان الوزن.
3. زيادة تعرض الطفل للأمراض المعدية وقلة مناعته.

العوامل التي تساعد على انتشار الاسهال:

1. زجاجات الارضاع: ان زجاجات الارضاع سهلة التلوث لأنها تحمل الجراثيم وتسبب الإسهال اذا كانت غير معقمة.
2. المياه الملوثة: أن مياه الخزانات والابار غير محكمة الاغلاق قد تكون ملوثة ويمكن ان تنقل مرض الاسهال.
3. المواد الغذائية: الذباب من اكثر الحشرات ضررا، فهو يحط على البراز والاماكن القذرة ثم ينتقل إلى الطعام المكشوف ويلوثه.
4. الأيدي والأظافر الملوئة: لانها تلوث الطعام وتسبب الإسهال.
5. عدم استخدام المراحيض: التبرز في العراء ظاهرة متخلفة، وسبب رئيسي لنقل الأمراض والأوبئة.


اسباب الاسهالات:

1. الفيروسات: أن ما يقارب من 75٪ من الاسهالات تسببه الفيروسات
2. البكتيريا: مثل بكتيريا الكوليرا والبكتيريا العصوية التي تسبب الزحار او الدوسنطاريا وبكتيريا التسمم الغذائي وغيرها.
3. الطفيليات مثل الأميبا التي تسبب الزحار الاميبي، والجيارديا وبعض الديدان المعوية.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

دور التمارين الرياضية في الوقاية من خشونة الركبة

الكاتب: المهندس مجدي أبو زينه هناك ازدياد ملحوظ في عدد الإصابات الرياضية نتيجة للجهد العالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *