العادات الغذائية وإصابات القلب

تتفق جميع الاراء الطبية على ان العادات الغذائية السيئة تعتبر عاملا رئيسيا في الاصابة بأمراض القلب والشرايين.

ومما لا شك فيه أن العادات الغذائية المتبعة في مجتمعنا تعتبر سيئة بدرجة كبيرة، وهذا يعود للأنماط الاستهلاكية التي نمارسها خلال اعداد وجبات الطعام، والى نوعية الأغذية المستخدمة في تحضير الطعام.

وكما ان للأغذية دورا رئيسا وكبيرا في ازدياد القابلية للإصابة بأمراض ارتفاع ضغط الدم التي تؤدي الى تصلب الشرايين وانسدادها مما يسبب خطورة كبيرة على القلب .

وتنحصر العادات الغذائية السيئة التي نمارسها في زيادة استهلاك السكريات والنشويات وقلة استهلاك الخضار والفواكه التي تعتبر مصدرا رئيسا للألياف السيليلوزية والفيتامينات، وقلة المواد البروتينية المستهلكة، وبشكل عام اختلال معادلة توازن العناصر الغذائية في الوجبة.

وربما يكون ذلك عائدا الى عدة عوامل أهمها التنشئة المنزلية . والأوضاع الاقتصادية للاسر ، مع انني اعتقد ان التوازن المطلوب في الغذاء سوف يحقق للأسرة وفرا في المصاريف المخصصة للغذاء .

ومما يجدر ذكره ان الاجهزة الصحية الرسمية والشعبية تتحمل كامل المسؤولية في فتح قنوات اتصال وإعلام مع الجمهور لخلق عادات غذائية جديدة حميدة ، تعمل على حماية الناس من اخطار امراض القلب .

كما أن التدخين يلعب دورا رئيسيا في زيادة امراض القلب فقد اثبتت الأبحاث الطبية أن نسبة مرضى القلب من بين المدخنين تعتبر اكثر عدة مرات من نسبتهم من بين غير المدخنين، ولذا فان الحملات الاعلامية الموجهة للجمهور يجب أن تتناول هذه القضية للتوعية بأخطار التدخين .


ان خلق عادات اجتماعية مهما كان نوعها في اي مجتمع قد تحتاج الى سنوات طويلة، وجهود مكثفة تشارك فيها جميع الفعاليات الصحية والاعلامية، وتصل الى جميع المواطنين في جميع مناطق تواجدهم ، وهذا العبء يجب أن تتقاسمه مختلف الجهات ، ولا بأس من تعميم هذا التوجه الاعلامي ليشمل كافة المرافق في حياتنا والتجمعات الانسانية في مختلف اماكنها .

واعتقد ان الواجب يقضي بالتفكير جديا في التحول من العادات الغذائية السيئة الى عادات جديدة صحية تساهم في حماية المواطنين من أمراض القلب، والاهتمام بممارسة النشاطات الرياضية التي ثبت أنها تساعد ايضا على الحماية من أمراض القلب .

ريما هلسة

مصدر الصورة
pixabay.com

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

الدراسات تحذر من مخاطر الملونات في المواد الغذائية

أكدت تقارير طبية وصحية مدى خطورة المواد الملونة التي تضاف إلى الأغذية لتكسبها شكلا براقا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.