الضفادع تثبت قدرتها على التنبؤ بالزلازل

ذكرت دراسة علمية نشرت في مجلة علوم الحيوان ، أن التجارب التي تمت على الضفادع كشفت أن سلوك تلك المخلوقات يتبدل بشكل كبير قبيل وقوع الزلازل، حيث أنها تمتلك قدرة عجيبة على الكشف عن التغيرات في المجال المغناطيسي للأرض والذي يسبق في العادة وقوع الهزات والتحركات الأرضية، مما يدل على أن الضفادع وبعض الحيوانات الأخرى كالأفاعي والفئران يمكنها توقع الزلازل والفرار من المناطق التي ستدمرها الهزات الأرضية.

هذه الدراسة التي توصلت إليها الباحثة رايتشل غرانت، بينت أن سلوك الضفادع قد تبدل في منطقة لاكويلا الايطالية في عام 2009 حيث لاحظت فرارها من البحيرات التي كانت مؤلها الطبيعي، وبعد ذلك دك زلزال المنطقة بلغت قوته 6.3 درجة على مقياس ريختر.

وذكرت غرانت حسب ما ذكر موقع السي ان ان ، أنها كانت تراقب عمليات التزاوج الموسمية لنوع نادر من الضفادع في المنطقة، كعادتها طول سنوات، ولكنها فوجئت في أحد الأيام باختفاء الضفادع من المنطقة، ثم بعد عدة أيام، حدث الزلزال المدمر.


وتضيف الباحثة غرانت أن الإنسان يعرف منذ عصور قديمة أن سلوك الحيوانات يتبدل قبيل وقوع الزلازل، فحسب الروايات التاريخية فان المؤرخ الإغريقي ديودوروس قد لاحظ فرار الزواحف والفئران والأفاعي من مدينة هيليس التي دمرها زلزال في عام 373 قبل الميلاد، كما أن هذا الأمر قد لوحظ في مناطق أخرى من العالم، كما حدث في الصين في عام 2008.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

مخاطر وأضرار التعرض للأشعة والتشخيص الطبي

تتعدد الإشعاعات التي يتعرض لها الإنسان في رحلة حياته فقد تكون إشعاعات طبيعية أو صناعية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.