الضحك يساعد في معالجة عدة أمراض خطيرة

هل سمعت عن طبيب يصف الضحك لمرضى القلب ؟ أو عن اختصاصي سرطان يعتقد أن فيلم فيديو فكاهي علاج مكمل للعلاج الكيميائية ؟

لا تستغرب، اذ تتوفر حاليا ادلة علمية على أن «جرعات» من الضحك تدعم العلاج وتسرع الشفاه من أمراض خطيرة.

النتائج الأولية لدراسة استمرت خمس سنوات أجراها باحثون في كلية طب جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس UCLA أظهرت أن جرعات من الفكاهة مفيدة في علاج الامراض خاصة للأطفال المصابين بالسرطان والايدز.

الدراسة هي الاكبر حتى الان التي تبحث في تأثير الضحك على صحة الإنسان وقد تعاون فيها مع د. مارغريت ستوبر رئيسة فريق البحث، مختصون في اقامة الحفلات ومنتجو افلام فكاهية ومعالجو ألم حيث ركزوا على تحديد التأثيرات النفسية للضحك على صحة 100 طفل تتراوح أعمارهم بين 7 و17 سنة.

في المرحلتين الأوليين من التجربة ذات الثلاث مراحل قیمت ستوبر ومساعدوها تأثير الضحك على صحة الصغار. وكما تنبأت فقد وجدت ان مشاهدة الاطفال لأفلام الفيديو الفكاهية وسماعهم للنكات خفض بشكل كبير من مستويات هرمون التوتر والقلق عندهم اما المرحلة الثالثة من الدراسة فقد تضمنت التحديد الدقيق لتأثير الضحك على الالم والمناعة عند الاطفال المرضى، وهو امر لم يدرس مطلقا سابقا.

في التجربة، طلب من الاطفال المرضى مشاهدة افلام فيديو، كان اعتبرها رفاقهم الاصحاء الاكثر اثارة للضحك، وجرى قياس ضغط الدم، ونبض القلب، والاستجابة المناعية عندهم، في الوقت الذي كانت فيه ايديهم موضوعة في ماء بارد يحتوي على مكعبات ثلج لضمان تماثل درجات حرارة اجسامهم.

النتائج الأولية للدراسة اظهرت انه عندما ضحك الاطفال تحسنت بشكل واضح قدراتهم على تحمل الالم ومقاومة اجسامهم الطبيعية للمرض، اضافة الى تحسن في استجابة الجهاز العصبي الذاتي المسؤول عن الأفعال اللاإرادية والذي قد يتأثر بسبب المرض ويقول د. ستوبر اننا لا نقترح ان الضحك يشفي بحد ذاته، لكننا وجدنا أن امرا ما يحدث وهو اكثر من مجرد تخفيض مستوى هرمون الاجهاد ومستويات الإجهاد لقد لاحظنا تأثيرا ايجابيا يساعد على الشفاء.

الخطوة التالية للباحثين ستكون تحديد مقدار الضحك اللازم لأشكال المعالجة المختلفة ويعتقد الباحثون ان النتائج النهائية ستؤدي الى انعكاسات ايجابية على مستقبل معالجة الناس من مختلف الأعمال.

البروفسور روبرت بروفن استاذ علم النفس وعلوم الأعصاب في جامعة ميريلاند ومؤلف كتاب حقق نجاحا كبيرا بعنوانLaughter. A Scientific investigation يقول: ان الخبراء قد بدأوا مؤخرا في فهم مدى فوائد الضحك للجسم والعقل فعند البالغين تبين أن الضحك يقلل من خطر امراض القلب.

فعندما طلب باحثون زملاء لبروفن في جامعة ميريلاند من 150 شخصا بصحة جيدة و 150 ممن عانوا من نوبات قلبية او اجروا جراحة تحويلية في القلب، تعبئة استمارة الدراسة تبين لهم أن المصابين بامراض القلب كانوا أقل ميلا للضحك حتى في الظروف الجيدة.


ما يقترحه الباحثون أن الضحك المنتظم يمنع تلف بطانة الأوعية الدموية، اذ ان ضعفها وتلفها عند التعرض مثلا الاجهاد ذهني كبير، قد ينبه حدوث تفاعل التهابي فيها بسبب تراكم الدهن والكولسترول على جدران الشرايين.

يقول د. مايكل ميللر احد الباحثين في الدراسة أن الضحك من الاعماق بانتظام يجب اضافته إلى التمرينات الرياضية والغذاء منخفض الدهن كعامل التقليل خطر امراض القلب. ويجب التوقف عند الجدية الزائدة في حياتنا.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

شعر المرأة يتأثر بفصل الخريف

اكتشف باحثون في السويد أن شعر النساء يتأثر كثيرا بفصول السنة، فحسب ما تم التوصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *