الشاي بالليمون للوقاية من سرطان الجلد

يقول علماء أمريكيون إن تناول الشاي الساخن الممزوج بقشور الليمون الحامض يوفر الحماية من الإصابة بسرطان الجلد.

وجاء هذا نتيجة بحث شمل أربعمئة وخمسين شخصا كان نصف عددهم يعانون من الإصابة بأحد انواع سرطانات الجلد، حيث تم سؤالهم عن كيفية تناولهم للشاى.

وتبين الإيمان حكيم وروبن هاريس الباحثين في جامعة أريزونا من خلال الآراء أن المصابين بسرطان الجلد يتناولون الشاي الساخن بكميات قليلة، و أن وضع قشور الليمون الحامض في الشاي قد قلص احتمالات الإصابة بسرطان الجلد بنسبة تفوق سبعين في المئة، وأن تناول الشاي الأسود لوحده يساهم في تقليص احتمالات الإصابة بنسبة أربعين في المئة ويأمل الباحثان أن تساعدهما نتائج هذه الدراسة على تطوير مكملات غذائية للمساهمة في تفادي الإصابة بسرطان الجلد.

وقد رحبت منظمات معنية بمساعدة المصابين بسرطان الجلد، بنتائج هذا البحث لكنها أعربت عن رغبتها أن تجرى مزيدا من الأبحاث عن ذلك.

وقال براد تيم من المؤسسة البريطانية لأبحاث السرطان إن أكثر الطرق فعالية ويقينا للوقاية من سرطان الجلد هي تفادي التعرض أكثر من اللازم لأشعة الشمس.

أوضحت الدكتورة جين مكريجور أخصائية أمراض الجلد في الصندوق الملكي البريطاني لأبحاث السرطان أن الدراسة الجديدة تؤكد صحة الاعتقاد الذي كان سائدا من قبل.

وقالت: هناك تجارب أجريت على الفئران تؤكد أن الشاي (الاخضر والأسود على حد سواء) يوفر حماية مهمة من آثار الأشعة فوق البنفسجية الحادة (الحروق الناجمة عن أشعة الشمس) وتلك الطويلة الأمد المتمثلة في السرطان.


وقد أجري البحث في ولاية أريزونا التي يوجد فيها أكبر معدل للإصابات بسرطان الجلد في الولايات المتحدة، وجاء في تقرير الباحثين أن المعلومات المتوفرة لديهما تظهر أن الأشخاص غير المصابين بسرطان
الجلد يستهلكون الشاي الساخن وقشور الليمون الحامض بشكل أكبر مما يفعله المصابون بالسرطان.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

متخصص في البيولوجيا ينفي العلاقة بين الكوليسترول وأمراض القلب والشرايين

قال الدكتور روبن باكر البيولوجي في جامعة مانشستر سابقا، أن تناول المواد الدسمة قد يكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *