السجل التراكمي لتقرير الأداء السنوي للمعلم

أولاً: مسوغات السجل التراكمي:

1) السجل التراكمي يسمح للمشرف بتقييم المعلم بناء على مجمل أعماله، ومن خلال مشاهدات عديدة؛ مثل الحصص الصفية، والدورات والاجتماعات.
2) السجل التراكمي يتيح المجال أمام المعلم لتعديل سلوكه، وتحسين أدائه.
3) تكمن أهمية السجل التراكمي عند المعلمين الذين ينتقلون خلال العام من مدرسة أخرى، أو في حال انتقال المشرف للإشراف على معلمين خلال العام الدراسي.

ثانياً: آلية تعبئة السجل التراكمي:

1) يقوم المشرف/ المدير بتعبئة السجل التراكمي بعدد الزيارات الإشرافية.
2) يقوم المشرف/ المدير بتعبئة البنود المتحققة في السجل التراكمي، وباحتساب معدل هذه البنود.
3) يقوم المشرف/ المدير بتعبئة البنود بعد إعداد تقرير الزيارة الإشرافية، وبالاعتماد عليه، ولا يجوز تعبئة بنود السجل التراكمي أثناء الحصة.
4) في حال عدم تحقق أحد البنود في السجل التراكمي بناء على زيارة إشرافية، ثم تحقق بعد فترة وجيزة؛ فإن المشرف التربوي يكتب ملاحظاته، ويرجئ كتابتها في السجل التراكمي إلى حين الزيارة القادمة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

كيفية التعامل مع الطالب المهرج الذي يثير الفوضى في الصف؟

هل يوجد معلم واحد لم يصادف طالبا مهرجا في أحد الصفوف المدرسية، سؤال طرحه على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *