الذاكرة الجيدة مصدر للسعادة والنجاح

آفاق علمية وتربوية – يبين الباحثون أن التمتع بذاكرة جيدة يمنح صاحبها التفاؤل والثقة بالنفس وهذا يقود إلى السعادة والنجاح في الحياة، وعلى النقيض من ذلك فان الأشخاص الذي يعانون من ضعف الذاكرة يصابون بالاكتئاب والتشاؤم ويمكن أن تكون سببا في إخفاقهم في الحياة

يقول الباحثون أن الذاكرة الجيدة تمكن صاحبها من معالجة المشاكل التي تعرضه بشكل سريع ولحظي مما يعزز من متانة علاقاته الاجتماعية، وقد كنا في موقع آفاق علمية وتربوية قد نشرنا أكثر من موضوع حول الذاكرة وطرق تحسينها والتي ندرج عنوانيها في نهاية هذا الموضوع.

هذه النتيجة الهامة خلص إليها باحثون من جامعة ستيرلينغ الاسكتلندية وحسب ما ذكرت الباحثة المسؤولة عن الدراسة فان الباحثين أجرو دراسة شملت 1200 شخص وقالت (وجدنا أن من لديهم ذاكرة جيدة يميلون ليكونوا أكثر تفاؤلاً وأملاً بالحياة وأكثر ثقة بإمكانياتهم في التعامل مع المشكلات والتأقلم مع الأوضاع).


هذا وينصح الباحثون من يمتلكون ذاكرة ضعيفة بضرورة الخضوع لبرامج خاصة لزيادة قدرتهم على تذكر الأشياء ولتحقيق النجاح في حياتهم العملية ، إذ أن الخضوع لمثل لتلك البرامج يعمل على زيادة قدرتهم على التركيز والانتباه مما يحقق لهم النجاح في حياتهم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

أثر الاسرة ودورها في تعليم اطفالها

من المعروف ان للوالدين )الأب والأم ( تأثيرا عميقا، ودائما على تحصيل اطفالهما في المدرسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *