تستخدم الملونات في صناعة الحلوى لجذب انتباه الأطفال/ pixabay

الدراسات تحذر من مخاطر الملونات في المواد الغذائية

أكدت تقارير طبية وصحية مدى خطورة المواد الملونة التي تضاف إلى الأغذية لتكسبها شكلا براقا يغري بتناولها وخصوصا من قبل الأطفال.

وحددت تلك التقارير مخاطر تلك الملونات في أنها قد تتسبب في الإصابة بالسرطان وفرط الحركة عند الأطفال والإصابة ببعض أنواع الحساسية.

ويلجأ مصنعي المواد الغذائية إلى استخدام الملونات للترويج لأغذيتهم وهم ينفقون قرابة 15 مليون باوند سنويا على إنتاج واستخدام تلك المواد، التي تتم إضافتها إلى عصير الفاكهة والحلويات ووجبات الفطور والوجبات السريعة.


هذا وقد أكدت التقارير على أن من أخطر المواد الملونة تلك التي تدعى بأحمر 40 وأصفر 6 وصبغة احمر 3 التي منعتها الولايات المتحدة الأمريكية في الأدوية ومواد التجميل و لا تزال تستخدم في الأغذية، أما صبغة ازرق 1 واحمر 40 واصفر 5 وكذلك 6 فإنها تتسبب بالإصابة بحساسية خطيرة لدى بعض الأشخاص، وهذا ما حدا بدول الاتحاد الأوروبي على وضع تحذير على المواد الغذائية التي تحتوي على مواد ملونة، للتنبيه من خطورتها على صحة من يتناولها، وأنها قد تتسبب في الإصابة ببعض أنواع الحساسية كما أنها قد تتسبب في الإصابة بفرط النشاط لدى الأطفال وتشتت تفكيرهم.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تأثير المعالجة بالأشعة على الخصوبة التناسلية

عند استخدام المعالجة الإشعاعية في منطقة الحوض تتأثر الاعضاء الواقعة في المنطقة نفسها والمحيطة بها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *