الحمامية متعددة الأشكال .. مرض جلدي متنوع الأسباب

الحمامية متعددة الاشكال وتسمى أيضا الحمام المتشكلة مرض جلدي يتصف ببثور جلدية متعددة الاشكال ويصيب غالبا أطراف الجسم وله اسباب عديدة ومتنوعة.

تتصف الحمامية متعددة الاشكال ببثور على شكل بقع دائرية حمراء اللون تتوسطها بقع صغيرة اكثر حمرة مما يعطيها شكل الهدف او بؤبؤ العين وتكون كثيرة العدد ومن اهم انواعها:
1- البقع الدائرية الحمراء.
2- بقع حمراء تتوسطها فقاعات صغيرة .
3- فقاعات كبيرة مليئة بالسائل الشفاف .

تظهر الحمامية غالبا على اطراف الجسم خاصة الأيدي والساعدين والقدمين والساقين، وفي 25% من الحالات تظهر على شكل تقرحات في الفم ونادرا ما تصيب الجذع او الوجه، وهي تسبب حكة للمريض في مناطق الاصابة وهي مرض غير معد، فلا تنتقل من شخص إلى آخر. وتصيب غالبا الذكور اكثر من الاناث خاصة في الحالات الشديدة، كما تصيب اي عمر لكن بشكل خاص عمر الشباب.

متلازمة ستيفن جونسون

نوع شديد من الحمامية متعددة الأشكال، تصيب غالبا الشباب والأطفال من الذكور، وتمتاز بفقاعات جلدية كبيرة وعديدة. وهي تنتشر لتصيب بالإضافة لاطراف الجسم، الأغشية المخاطية مثل الفم، والعيون والأعضاء التناسلية للجنسين، واحيانا الأعضاء الداخلية من الجسم مثل الرئتين والكبد والجهاز العصبي، والمفاصل وغيرها.

وأسباب متلازمة ستيفن جونسون نفس اسباب الحمامية متعددة الأشكال.

اسباب الحمامية المتعددة الاشكال

هناك حوالي 50 % من الحالات غير معروفة السبب اما الـ 50 % الاخرى فأسبابها عديدة ومتنوعة من اهمها ما يلي:

1. الالتهابات بأنواعها المختلفة وأهمها الالتهابات الفيروسية وخاصة الحلأ البسيط وهو يسبب حوالي 60% من حالات الحمامية، وكذلك الحزام الناري، ومرض اورق الفيروس ومرض النكاف. وهناك ايضا الالتهابات البكتيرية والالتهابات الفطرية.
2. الأدوية، أهمها مشتقات السلفا، وحبوب منع الحمل، و ادوية الأعصاب.
3. الأورام الخبيثة مثل اللوكيميا.
4 . العلاج بالأشعة السينية
5. أمراض المفاصل والأوعية الدموية (الروماتيزم).
6. الحمل .
7. المطاعيم بأنواعها المختلفة.

التشخيص

يتم التشخيص سريريا غالبا بعد فحص المريض وأحيانا عن طريق اخذ خزعة من الجلد.

وفي بعض الحالات يتم عمل الفحوصات المخبرية لمعرفة السبب ان امكن.

وتتشابه الحمامية مع أمراض جلدية اخرى اهمها: الشرية، ومرض سويت، والحمامية العقدية، والداء الفقاعي والطفح الجلدي الدوائي وغيرها.

العلاج

تستمر اغلبية الحالات من اسبوعين الى 3 اسابيع ثم تشفي تلقائيا. لكن في بعض الحالات قد تتكرر الحمامية اذا تكرر السبب مثل تناول بعض الأدوية او في حالة الحمل عند بعض السيدات وان تتكرر عند كل حمل مثلا.


وفي بعض الحالات ايضا قد تكون الحمامية شديدة ومنتشرة لذلك يجب معالجة المريض في بداية الحالة. ويتم العلاج حسب الخطوات التالية:

1) ازالة ومعالجة السبب ان امكن ذلك: مثل وقف الادوية المسببة، وعلاج الالتهابات المسببة أو الأمراض الداخلية ان وجدت.
2) ادوية موضعية لتخفيف الأعراض.
3) ادوية عن طريق الفم او عن طريق العضل او الوريد احيانا في الحالات الشديدة.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

عادات يومية وأغذية تلحق الضرر بصحتنا وأجسادنا

الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد * تتسبب بعض العادات الغذائية في الحاق الضرر البليغ بأجسادنا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.