الحركات والتصرفات للوسواس القهري

أعراض الطقوس الحركية للوسواس القهري من أكثر الأعراض القهرية شيوعا، وتأخذ هيئة الرغبة الجامحة المسيطرة للقيام بحركات معقدة معينة للتخلص من إلحاح الفكرة الخاصة بذلك ومن أشهر الأمثلة غسيل الأيدي مئات المرات أو غسيل الجسم بعد عمليات التبول أو التبرز او أثناء فترة الطمث (العادة الشهرية) ويوجد بعض المرضى ممن يمكثون في الحمام من ثلاث إلى خمس ساعات متواصلة لإنهاء عملية الاغتسال و بالطبع تنتهي هذه العملية بإنهاك شديد وضياع وقت النهار، والشلل الاجتماعي عن القيام بأي نشاط آخر ومثال ذلك المريضة التي تبدأ بغسل يديها ثم الحوض ثم تشك ثانية في نظافة يديها فتبدأ مرة ثانية، وأحيانا تقوم بعد غسيل يديها مئات المرات وإذا أخطأت تعاود الكرة مرة أخرى، وان جاءت نقطة ماء على ملابسها تخلع الملابس وتغسلها ثم تستحم ثم تبدأ ثانية في غسل يديها وهكذا.

وأيضا مثال المريضة التي لا تستطيع أن تصافح أحدا وتمسك كل شيء بورقة حتى لا تتلوث أو تصيبها أية عدوى وذلك الذي لا يستطيع القيام من سريره حتى يجيء والداه، والده عن اليمين، ووالدته عن الشمال ويأخذان بقراءة بعض سور القرآن، وان اخطأ احدهما في القراءة فيجب عليهما ان يعيدا القراءة من الأول ويبدأ يومه بسلسلة من الطقوس والحركات التي يجب ان تنفذ بحذافيرها وألا فعليه أن يبدأ ثانية.


ومن الأمثلة أيضا تلك السيدة التي يجب أن تفتش جسمها صباحا ومساء خشية ظهور أية أورام خبيثة وأصبحت هذه الحركات تسيطر عليها ولا تستطيع الخروج أو القيام قبل البحث عن هذه الأورام.

د. نايف محمد الرشيدات
اختصاصي الطب النفسي

مصدر الصورة
pixabay.com

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

مفاهيم وأنماط سلوك عن سوء التغذية ونقص الغذاء

ما زال كثير من الناس يعتقدون أن سوء التغذية وما ينجم عنه من أمراض هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.