الجرذان حيوانات قارضة ذات مخاطر وأضرار على الإنسان

الجرذ rat حيوان قارض يتميز بأسنان حادة تساعده على قرض حوالي أربعين رطلا من الأطعمة طيلة سنة كاملة. وقد تحفر قواطعه أحيانا ستة انشات في السنة، و هو يلتهم كل شيء، وقد ذكر بعض علماء الحيوان أن بعض الجرذان تعلمت أن تدفع احد أفرادها إلى تذوق طعام جديد، فإذا مات أحجم الباقون عن أكله.

وتعيش الجرذان عادة بالإضافة إلى المجاري والبيوت المهجورة في المزارع التي تتوفر فيها الحبوب والأطعمة الأخرى. وتقدر الخسارة التي يلحقها جرذ واحد في مزرعة حوالي 25 دولارا في السنة، فإذا كانت المزرعة تضم عدة مئات من الجرذان، فان الخسارة ستبلغ عدة ألاف من الدولارات. ومعظم هذه الخسائر ستنجم ليس فقط بسبب شهية الجرذ الكبيرة، بل أيضا بسبب عاداته السيئة في إتلاف كل ما يحيط به.

يقول الأخصائيون في هذا الموضوع أن الأضرار التي تلحقها الجرذان في المحاصيل تقدر قيمتها بحوالي 35 مليون طنا من الحبوب كل عام. ولا يقتصر طعام الجرذان على المحاصيل الزراعية فحسب، ويتعداها إلى البيض وصغار الحيوانات كالأحمال، والفيلة الصغيرة وقد تهاجم الإنسان او الأطفال عندما تكون جائعة.

ويعتقد أيضا أن الجرذان تتسبب في إشعال 25 بالمائة من الحرائق. كما تساهم في تهديم البرك الاصطناعية، وتهديم أسس المنازل.

وباختصار، فان الجرذان أصبحت اكبر آفة حيوانية عرفها الإنسان حتى اليوم. و حتی اذا لم تكن السبب المباشر في عدة أمراض تصيب الإنسان، فان إتلافها للمحاصيل والسلع والمواد الغذائية والممتلكات يجب أن يشكل سببا كافيا لاتخاذ إجراءات فعالة وكافية للقضاء عليها والحد من نشاطها.

والجرذان حیوانات فريدة من نوعها، فهي تتمتع بقدرات فائقة على القفز والسباحة والتسلق والتكاثر. فأنثى الجرذ تضع حوالي 12 بطنا في السنة و كل بطن تحتوي على حوالي عشرة جرذان وهي على استعداد لالتهام اي شيء يقع تحت قوارضها.

ما هي المخاطر التي تهددنا بسبب الجرذان؟

ما هي بالضبط المخاطر التي تهدد صحة الإنسان نتيجة تعرضه للميكروبات التي تحملها او تنشرها الجرذان؟

1- وباء الطاعون، أو الموت الأسود، الذي اجتاح العالم في القرون الوسطى بسبب انتشار نوع من البكتيريا تحمله البراغيث التي تعيش على الجرذان، وقد بلغ عدد ضحاياه أكثر من مليون شخصا. وفي بداية هذا القرن فتك الطاعون في الهند وحدها بأكثر من ستة ملايين شخصا في غضون عشر سنوات فقط.
2- حمى التيفوس التي تسببها البراغيث التي تعيش على الجرذان وتؤدي إلى موت محتم.
3- حمي عضة الجرذ وقد ترافقها مضاعفات خطيرة وان لم تكن مميتة.
4- السلمونيلوزيس، وهو تسمم الأطعمة بسبب ملامستها للجرذان.
5- مرض اللبتوسیدوزس، الذي يصيب الكبد بسبب فيروس حيواني، يرافقه عادة ألم في الرأس، وحرارة عالية، ونزيف في الأنسجة واصفرار في الجلد.
6- مرض الترخان الذي تنقله ديدان الجرذان إلى الخنازير التي تنقلها بدورها إلى الإنسان.
7- الدودة الشريطية التي تتكاثر في الأطعمة وتنتقل إلى الإنسان أثناء تناولها.

الطرق الفعالة للقضاء على الجرذان

أمام هذه الأخطار التي تنقلها الجرذان، وتهدد حياة الإنسان اليومية، فان اتخاذ إجراءات فعالة للحد من انتشارها تبدو ضرورية واهم هذه الإجراءات:

1- العمل على إجاعتها عن طريق إزالة مصادر قوتها.
2- بناء منازل ومستودعات تحول دون تسرب الجرذان والفئران إليها.
3- تحسين أوضاع المنازل السكنية عن طريق ممارسة عادات صحية سليمة.
4- استخدام شراك عملية وفعالة.
5- اختيار مواد سامة جديدة ، وسريعة المفعول تفتك بالجرذان دون أن نلحق اي ضرر بالإنسان .


بالإضافة إلى هذه الإرشادات يستطيع كل إنسان بما لديه من معلومات حول طبائع الجرذان، و طرف معيشتها. أن يقضي عليها ويحد من أضرارها وبذلك يصون بيئته، وممتلكاته، ويترك للأجيال القادمة مواردا طبيعية تكفي لسد حاجاتها الملحة.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تاريخ اكتشاف الغاز الطبيعي والطلب العالمي عليه واستخداماته

اكتشاف الغاز الطبيعي مميزات الغاز الطبيعي استخدامات الغاز الطبيعي احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم احتياطيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *