الثقب الأزرق الكبير ظاهرة طبيعية حيرت الإنسان


يضم عالما كثير من الظواهر الطبيعية الغريبة والخارقة للعادة والتي يصعب تفسيرها، ومن تلك الظواهر الطبيعية الغريبة الثقب الأزرق الكبير والذي يقع بالقرب من سواحل بليز في شمال أمريكا الوسطى.

و الثقب الأزرق الكبير هو مجرى مائي ضخم يقع تحت الماء ، ويبلغ اتساعه نحو 300 متر، ويصل عمقه إلى 125 متراً، ويمكن رؤيته من الفضاء، كما أنه أحد مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو.

ويبين العلماء أن الثقب الأزرق الكبير حدث بسبب الانهيار التدريجي لأحد الكهوف التي تكونت منذ آلاف السنين، وذلك عندما كان مستوى البحر أقل من ذلك بكثير، وقد وجد العلماء أن الكهف الذي تشكل منه الثقب الأزرق تكون ما بين 15 ألف سنة إلى 153 ألف سنة.

هذا ويعتبر الثقب الأزرق الكبير احد أهم الوجهات العالمية التي يزورها هواة الغوص في العالم، حيث يتم الغوص فيه لاكتشاف الحياة البحرية والشعاب المرجانية فائقة الجمال، كما ان هذا الثقب الأزرق الكبير يحتوي على 200 نوع من الكائنات الحية والنباتات النادرة .


للتعرف على الثقب الأزرق الكبير شاهد المقطع المصور التالي

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تعرف على كهوف بيلوم اطول الكهوف في الهند

تعد كهوف بيلوم أكبر وأطول الكهوف في الهند، وهي تحتوي على كثير من الممرات الطويلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *