التشخيص الحقلي لسوسة النخيل الحمراء في المراحل المبكرة للإصابة

سوسة النخيل الحمراء (Rhynchophorus ferrugineus Olivier, Curculionidae, Coleoptera) حشرة مدمرة تصيب نخيل التمر في بلدان مجلس التعاون الخليجي وتسبب أضراراً كبيرة في مزارع نخيل التمر. تظل الحشرة في مراحلها كافة مخفية ضمن شجرة النخيل ، وتقتات اليرقات على النسج الداخلة للجذع. لهذا السبب فان اكتشاف الإصابة في مراحلها الأولى صعب جداَ ، أو مستحيل ، وعند اكتشاف تأثير الإصابة يكون الوقت قد فات عادة لشفاء الشجرة.

وان التدابير المتبعة حالياً لمكافحة الحشرة غير فعالة بما فيه الكفاية للقضاء على الحشرة بسبب الصعوبة الكبيرة في اكتشاف الإصابة في وقت مبكر ووصولها الى كافة مراحل حياتها داخل الجذع. لذا فانه من الضروري، وبكل ما في الكلمة من معنى، من التوصل إلى أدوات صحيحة للتشخيص الحقلي.

فقد أظهرت الدراسة أن استخدام تقنيات جديدة كالأجهزة الصوتية والكلاب المدربة وبصمات الـ DNA التي يمكن بوساطتها اكتشاف الإصابة بسوسة النخيل الحمراء في مراحلها المبكرة. وهي مختبئة ضمن شجرة النخيل

وخلافاً للطرق التقليدية التي تستهلك الكثير من الوقت و الاحتياج الى اليد العاملة الكثيرة ، تتمتع هذه الأساليب بميزة المحافظة على أشجار النخيل سليمة وتخفيض التكلفة وتوفير الوقت والمال في معرض الكشف عن الإصابة بهذه الآفة

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

توقيع بروتوكول تنظيم المهرجان الدولي الثالث للتمور المكسيكية 2024

وقعت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بروتوكول تعاون مع وزارة الزراعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *