الإسعافات الأولية في إصابات الالتواء والخلع وتمزق أربطة المفاصل

إذا كان الإسعاف الأولي في ظاهره إجراءات تمريضية أو طبية أو صحية، فإنه في حقيقته ونتائجه استثمار ذو جدوى صحية واجتماعية واقتصادية كبيرة.

يأتي الإسعاف الأولي في مقدمة الواجبات الاجتماعية، التي يجدر بأفراد المجتمع وفئاته ومؤسساته المختلفة المشاركة فيها ، بما لها من مردود ايجابي بالمعاني الصحية والاجتماعية والاقتصادية .

تساعد خدمات الإسعاف الأولي على حماية المجتمع ، بأفراده وأسره ومؤسساته ومرافقه ومصادره الطبيعية . وفيما تناط المسؤولية الرئيسية في الإسعاف الأولي برجال الإسعاف ، ( من العاملين الصحيين المختلفين ) وبمراكزه وأجهزته المتخصصة ، فإن الناس جميعا جديرون بمساعدتهم وتسهيل أعمالهم وأنشطتهم ، وتعزيزها .

للإسعاف الأولي مبادئ وقواعد تقوم عليها أنشطته وإجراءاته ، كما هو الحال عند وقوع الحوادث والإصابات ، وانتشار الأوبئة ، ونزول الكوارث والمجاعات والحرائق والانهيارات ، وغيرها من الملمات والمصائب .

وعلى الرغم مما في خدمات الإسعاف الأولي وآلياته وأجهزته وأدواته وأربطته وأدويته وإداراته من كلفة مالية مباشرة ظاهرة ، فإن مردوده الإنساني والاجتماعي والاقتصادي كبير جدا ، ويفوق تلك الكلفة المالية أضعافا مضاعفة .

ولكي يتمكن المجتمع ومؤسساته المختصة من تطوير خدمات الإسعاف الأولي بصورة منتظمة ، وبدرجة كافية ، لا بد من إعداد المعلمين والطلبة ، وتدريبهم على أعماله وإجراءاته الأساسية ، باعتبارهم القاعدة الواسعة لجيل المستقبل ، الذي سيتولى دوره ومسؤولياته عن الحياة على صعدها المختلفة .

يتلخص محتوي هذا الموضوع بعدد من الأنشطة الإسعافية وإجراءاتها المباشرة في إسعاف الخلع والوثي ، وما يتطلبه من معلومات أساسية ، تساعد على التطبيق بفهم وعقلانية وعلى أسس علمية ثابتة ، دون أن تكون مقصودة بذاتها .

إسعاف الوثي ( الالتواء ) والخلع:

يحدث الوثي ، ويسمى بالدارجة ” بالفكش ” أو ” الصدع “، جراء تحرك المفصل فجأة إلى أبعد من حدود إمكانيته الطبيعية ، مما يؤدي إلى تمزق الأنسجة المحيطة ، كالأربطة والعضلات والأعصاب والأوعية الدموية ، يعقب الإصابة بالوثي نزف دموي ، وألم وتورم يدومان عدة أيام .

تحدث الإصابة بالوثي في أثناء اللعب والركض أو المشي في الطرق الوعرة ، إن مفصلي القدم والرسغ هما أكثر المفاصل تعرضا للإصابة . وكثيرا ما تصاب فقرات العنق في حوادث السيارات وبخاصة عند توقفها الفجائي واصطدامها ، تشتد الإصابة عند الإهمال في استخدام حزام الأمان ، حيث تتسع مسافة تحرك الرأس والعنق إلى الأمام والخلف بصورة فجائية .

ما الأمور الهامة في إسعاف الوثي ؟

هناك أمور يجدر بنا التزامها عند إسعاف الإصابة بالوثي، وإلا فإن هذه الإصابة يسوء أمرها وتتعرض للمضاعفات ، وكثيرا ما نستلزم المداخلة الجراحية . من هنا ومن إسعاف الوثي يجدر بنا أن نلتزم القواعد
الآتية :

– راحة المفصل بالتوقف عن المشي .
– تغطيس المفصل المصاب في الماء البارد .
– لف المفصل المصاب بطبقة كافية من القطن أو القماش الناعم.
– تثبيت المفصل بجبيرة مناسبة بسيطة أو برباط ضاغط ( Crepebandage ) منعا لتحرکه .

ملحوظة هامة :

لا تجوز المبالغة في الضغط على المفصل المصاب عند ربطه . كما يحسن رفع الطرف المصاب إلى أعلى وتركه على مكان مريح .

يخطئ البعض أحيانا بتغطيس المفصل المصاب في الماء الساخن بعد وقوع الإصابة مباشرة . وهم يخطئون بتدليك المفصل فيزيدون الإصابة سوءا، إذ تتعرض الأوعية الدموية ، والأربطة ، والأعصاب ، بفعل ذلك ، للتمزق ، فيزداد الألم والورم ، وربما لزمت المداخلة الجراحية.

يتعذر على المسعف أحيانا تقدير مدى خطورة الإصابة ، وحاجتها إلى الفحص بالتصوير بالأشعة السينية . إن ارتخاء القدم وصعوبة تحريك الأصابع مؤشر إلى ضرورة تحويل المصاب إلى جراح العظام .

الخلع :

هو التباعد بين نهايات عظام المفصل جراء الوقوع أثناء الركض أو السقوط من مرتفع ، أو عند سقوط جسم ثقيل على المفصل أو على إحدى عظامه ، أو غير ذلك من الإصابات المشابهة . إن أكثر المفاصل تعرضا للخلع هي مفاصل الكتف والمرفق ورسغ اليد .

يتسبب الخلع عادة بتمزق الأنسجة المحيطة بالمفصل . ويعقب الإصابة تغير في شكل المفصل ، ويحس المصاب بالألم الشديد جراء ضغط العظم المخلوع على الأعصاب . ومن علامات الخلع تعطل المفصل عن أداء وظيفته وعجز المصاب عن تحريكه . ويظهر التورم بعد الساعات الأولى من وقوع الإصابة .

من يسعف الوثي والخلع ؟

يمكن للأطباء والممرضين العاملين في عيادات الطوارئ ومراكز الإسعاف الأولي القيام بإسعاف حالات الخلع والوثي إسعاف أولية . وهم القادرون على تمييز وتحويل الإصابات الشديدة والمعقدة إلى التشخيص بالأشعة السينية للتأكد من الحاجة للاستعانة بالجراح المختص أو الاكتفاء بما تم من إسعاف .

كذلك يمكن لخبراء الدفاع المدني إجراء الإسعاف الأولي اللازم .

ما الأربطة المستخدمة في إسعاف الوثي والخلع ؟

الأربطة المستخدمة في إسعاف الخلع والوثني كثيرة ومتنوعة ، ومنها:

– لفائف الشاش ولفائف القطن الداعمة .
– الرباط الضاغط ، المطاطي ، الذي يضغط على المفصل أو مكان الإصابة ضغطة يمنعه من الحركة ، بحيث لا يعيق السير الطبيعي للدورة الدموية .
– الحزام الضاغط للرسغ
– الكمادات .
– الحزام الضاغط للكاحل .
– الحزام الضاغط لمفصل الركبة .
– الحزام الضاغط لمفصل الكتف .

وتتوافر هذه الأربطة في مراكز الإسعاف ، وعيادات الطوارئ ومراكز الدفاع المدني ، والصيدليات العامة في القطاع الخاص ، وفي مؤسسات كثيرة أخرى كالمدارس ومواقع العمل والمصانع والبيوت وغيرها.

فائدة :

تفيد الكمادات الباردة والساخنة في تدبير إصابات الخلع والوثي وقاية ومعالجة ، فهي تمنع المضاعفات ، في حالات الإصابات البسيطة .

تستعمل الكمادات الباردة في اليوم الأول من الإصابة ، ويستعمل جريش الثلج في الإصابات الأكثر شدة والتي يبدو فيها الورم واضحة .

متي تستعمل الكمادات الساخنة ؟

كما أسلفنا فإن الكمادات الساخنة لا ينصح باستعمالها بعد الإصابة مباشرة ، لأنها ضارة ، وقد تكون نتائجها سلبية على صحة المصاب .

ويمكن البدء باستعمال الكمادات الساخنة لاحقة بعد انتهاء المرحلة الحادة التي تعقب الإصابة مباشرة .
ومن الأفضل أن يكون استخدام الكمادات بعد استشارة الطبيب أو أحد أعضاء الطاقم الطبي أو الطبي المساعد المشرفين على الحالة المعينة .


فائدة لغوية : أسعف ، إسعاف

ورد في المعجم الوسيط في باب سعف

سعف ( بحاجة فلان ) قضاها له – المصدر سعف .
سعف الصبي أصابته السعفة فهو مسعوف .
سعفت يده سعفا : تشقق ما حول أظفارها .
أسعف : دنا وقرب ويقال أسعف الدار وأسعف بفلان : دنا منه ، وأسعف له الصيد : امکنه .
أسقف بأهله : ألم . أسعف فلانة : واتاه وقرب منه مصافاة ومعاونة .
أسعف المريض : عاجله بالدواء
يقال أسعفه بحاجته …. قضاها
ساعفه : أسعفه .
الإسعاف : جمعية الإسعاف : جمعية إنسانية تقوم بإسعاف المصابين في الحوادث الطارئة . ( محدثة ).

إعداد : الصيدلاني جهاد سعد الدين

مصدر الصورة
pixabay.com

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

لماذا نواجه صعوبة تقشير البيض المسلوق أحيانا وتغير لون الصفار؟

موقف يواجهه الكثير منا، أحيانا نواجه صعوبة في تقشير البيض المسلوق، بل ويتعذر ذلك وتؤدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *